Estimated reading time: 2 minutes

وقع وزراء خارجية تركيا وأذربيجان وتركمانستان على بيان مشترك. أكدوا فيه على الرؤية المتمثلة في خلق فضاء شامل للسلام والاستقرار والازدهار المشترك بين هذه البلاد. وتم التأكيد على أهمية تطوير فرص التعاون.

حيث وقع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ووزير خارجية تركمانستان رشيد ميريدوف ووزير خارجية أذربيجان جيهون بيراموف على بيان مشترك بعد الاجتماع الخامس.

-Advertisement-

كما أعاد الأطراف الثلاثة تأكيد التزامهم بالإعلانات المشتركة المعتمدة في الاجتماعات الثلاثية لوزراء الخارجية في 26 مايو 2014 في باكو, و 29 يناير 2015 في عشق أباد, و 28 أغسطس 2015 في أنطاليا, و 19 يوليو 2017 في باكو.

تمت إعادة تقييم الاحترام المتبادل والدعم القوي للدول الأطراف في السيادة والسلامة الإقليمية داخل حدودها المعترف بها دولياً.

السلام والاستقرار والرفاهية المتوسطة

أكد الأطراف الثلاثة على السلام الشامل والاستقرار والازدهار المشترك في المنطقة, وشددوا على أهمية استخدام آلية ثلاثية تركمانستان وتركيا وأذربيجان لتعزيز فرص التعاون المتعدد الأطراف.

كما يلتزم جميع الأطراف بمواصلة تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب والانفصال والتطرف وجميع أشكال ومظاهر الجريمة المنظمة العابرة للحدود والمخدرات وسلائفها والأسلحة والاتجار بالبشر والجرائم الثقافية والتاريخية والجرائم الإلكترونية والهجرة غير النظامية.

-Advertisement-

أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي

وأكد الإعلان على الأساس القانوني للشراكات الاقتصادية بين الدول الأطراف, فضلا عن أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي الثلاثي.

كما يتعين على هذه الأطراف تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي, واستخدام الإمكانات الحالية لتشجيع الاستثمار والتجارة, وكذلك التعاون من خلال تنفيذ مشاريع وبرامج مشتركة في مجالات الجمارك والطاقة والنقل والاتصالات السلكية واللاسلكية والصناعة والزراعة والعلوم والتعليم والثقافة والسياحة والبيئة.

مشاريع النقل والبنية التحتية

كما تم تسليط الضوء على الجهود المهمة المبذولة لتعزيز إمكانات العبور لهذه البلدان, بما في ذلك ممر النقل العابر لبحر قزوين من “الشرق والغرب”.

وفي هذا السياق أكدوا أهمية التشغيل الفعال للنقل البحري بين تركمانباشي (تركمانستان) وآلات (أذربيجان) الموانئ.

التأكيد على الشراكة في مجال الطاقة

وشدد البيان المشترك على اهمية الشراكة في قطاع الطاقة من حيث الحجم وموارد الطاقة مثل الغاز الطبيعي, ودعم مشاريع الطاقة التي تستهدف بقية أوروبا.

-Advertisement-