بعد قضية الـ 2 مليار دولار.. عملة رقمية ثانية توقف نشاطاتها في تركيا

0
504

أوقفت منصة العملات الرقمية التركية “Ve Bitcoin” أنشطتها بعد يوم واحد من إغلاق نظيرتها “Thodex” على شبكة الإنترنت.

وبالإضافة إلى اتهام مديرها فاروق فاتح أوزور بقضية “احتيال” لما قيمته 2 مليار دولار من العملة الرقمية. 

نشرت ” Ve Bitcoin” بياناً عبر موقعها الرسمي الجمعة، حيث قالت فيه: “نظراً للتطورات الأخيرة في سوق العملات الرقمية.

نود أن نعلن مع الأسف أن هذا الوضع أدى بنا إلى عملية صعبة للغاية في المجال المالي”. 

ولم تذكر المنصة التي تأسست في سبتمبر 2017 أية تفاصيل إضافية عن أسباب إيقاف أنشطتها. 

في المقابل، لاقى بيان تعليق أنشطتها ردود فعل متخبطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدَّر وسم يحمل اسم “Ve Bitcoin” قائمة الترند في “تويتر”.  

-اعلان-



وتوقع بعض المتفاعلين عبر الوسم أن تتجه جميع منصات العملات الرقمية التركية في الأيام المقبلة إلى إيقاف أنشطتها.

ومحذرين في ذات الوقت المستثمرين الراغبين بالتداول عن تريثهم خشية فقدان أموالهم، كما حصل للآلاف في منصة “Thodex”. 

ويأتي بعد أيام من إعلان البنك المركزي التركي حظر استخدام العملات والأصول الرقمية في شراء السلع والخدمات.

مشيراً في بيان مطلع الأسبوع الحالي إلى “أضرار محتملة غير قابلة للإصلاح ومخاطر كبيرة في تلك التعاملات”. 

وأوضح البيان أن “العملات الرقمية وبقية الأصول الرقمية القائمة على تكنولوجيا الدفاتر الموزعة لا يمكن استخدامها، بشكل مباشر أو غير مباشر، كأداة للدفع”. 

وأضاف البنك: “مقدمو خدمات الدفع لن يكون باستطاعتهم تطوير نماذج أعمال بطريقة تستخدم فيها الأصول الرقمية.

سواءً كان بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في توفير خدمات الدفع وإصدار الأموال الإلكترونية، ولن يكون باستطاعتهم تقديم أي خدمات ذات صلة بهذه النماذج من الأعمال”. 

ولفت البنك المركزي التركي إلى أن تلك الأصول لا تخضع لأي آليات تنظيم أو إشراف، ولا لسلطة تنظيمية مركزية. 

أين وصلت قضية “Thodex”؟  

كانت الأوساط الداخلية في تركيا قد شهدت ذعراً وجدلاً في اليومين الماضيين بعد إغلاق منصة “Thodex”.

وما رافق ذلك من تقارير إعلامية تحدثت عن “هروب” مدير المنصة فاروق فاتح أوزور خارج البلاد منذ يومين.   

مما سبق دفع السلطات التركية إلى فتح تحقيقات فورية، وذكرت وكالة “الأناضول” الخميس أن مكتب المدعي العام في إسطنبول فتح تحقيقاً.

وهذا بعد إغلاق موقعها، والتقارير التي تحدثت عن سفر مديرها إلى الخارج.   

وكجزء من الشكوى، تمت المطالبة بالاستيلاء على جميع أصول المنصة، بما في ذلك المركبات والحسابات المصرفية والممتلكات والأسهم. 

وتمت الإشارة يوم الجمعة إلى أن الشرطة الدولية (الإنتربول) أصدرت نشرة حمراء لإلقاء القبض على التركي فاروق فاتح أوزور.

وهو مؤسس منصة “Thodex” وسط اتهامه بعملية احتيال تقدر بملياري دولار. 

-اعلان-



وقالت المديرية العامة للأمن في تركيا في بيان الجمعة إنها تلقت مساء الخميس طلباً من نيابة إسطنبول.

وهذا لاستصدار نشرة حمراء بحق أوزور، والذي غادر البلاد قبل أيام، ويعتقد أنه موجود في ألبانيا. 

وأفاد البيان أنه جرى التواصل مع الشرطة الدولية، وتم استصدار نشرة حمراء بحق أوزور صباح الجمعة. 

وبدوره، أجرى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اتصالاً هاتفياً مع نظيره الألباني بليدر جوجي مساء الخميس من أجل إلقاء القبض على أوزور وتسليمه إلى تركيا. 

ومنصة “ثوديكس” (Thodex) هي بورصة للعملات الرقمية تأسست عام 2017، وكانت تعمل بموجب ترخيص “FinCen MSB” في الولايات المتحدة، ومفتوحة للمستخدمين في أنحاء العالم. 

أما منصة ” Ve Bitcoin”، فيشابه نشاطها “Thodex”، لكنها أقل انتشاراً داخل أوساط المستثمرين الأتراك.

وتتضمن التعاملات فيها عدداً من العملات الرقمية، مثل “بتكوين” و “إيثريوم” وغيرها من العملات. 

ووفقاً لسجلات السجل التجاري، تم تأسيس “Thodex” برأس مال قدره 50 ألف ليرة، وفي عام 2020 تم زيادته إلى مليون ليرة تركية.