بجانب شهرتها السياحية.. أنطاليا تغدو مقراً للدبلوماسية العالمية

0
201

بجانب شهرتها العالمية في السياحة، باتت ولاية أنطاليا التركية (جنوب) مقراً وعاصمة للدبلوماسية من خلال احتضانها سنوياً منتدىً دبلوماسياً يرعاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

أنطاليا التي كانت تستضيف سنوياً نحو 16 مليون سائح قبل تفشي وباء كورونا أضحت خلال آخر عامين مقراً تنبض فيه الدبلوماسية.

-اعلان-



وبرعاية الرئيس أردوغان وبتنظيم من الخارجية التركية، تنطلق النسخة الثالثة لمنتدى أنطاليا الدبلوماسي هذا العام يوم 11 مارس/آذار الجاري، وتستمر حتى 13 الجاري.

وتشهد الولاية بهذه المناسبة حراكاً كبيراً، حيث تستعد لاستضافة شخصيات بارزة من دول عديدة، أبرزهم وزيرا خارجية روسيا وأوكرانيا على اعتبار أن بلديهما في حالة صراع مسلح حالياً.

وبمساع من وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، يعقد على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي اجتماعاً يضم وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا.

وستحتضن أنطاليا أيضاً مؤتمر إسطنبول الثامن للوساطة، حيث سيشارك فيه رؤساء عدد من الدول إلى جانب سياسيين ودبلوماسيين وخبراء وأكاديميين.

-اعلان-



ويعقد منتدى أنطاليا الدبلوماسي في قضاء سيريك هذا العام تحت شعار “إعادة هيكلة الدبلوماسية” بمشاركة رؤساء ووزراء ودبلوماسيين ورجال أعمال من دول عدة.

كما سيتابع المنتدى585 صحفياً من 142 مؤسسة إعلامية تتبع لـ27 دولة.

وفي تصريح له، قال والي أنطاليا أرسين يازجي إن الولاية تمضي قدما لأن تكون مقراً للدبلوماسية إلى جانب شهرتها العالمية في السياحة.

وأشار إلى بدء توافد الرؤساء والوزراء إلى أنطاليا منذ أمس الأربعاء للمشاركة في منتدى أنطاليا الدبلوماسي، الأمر الذي أدى إلى حراك غير مسبوق في المدينة.

وتابع قائلاً: “ننتظر مشاركة رؤساء 15 دولة في المنتدى إلى جانب 54 وزيراً، فضلاً عن الأكاديميين والخبراء ورجال الأعمال”.

-اعلان-



وأردف: “كافة كوادر وزارة الخارجية التركية هنا ويعملون من أجل إنجاح المنتدى، ونحن بدورنا قمنا بما يلزم للمساهمة في نجاح هذا الملتقى الدبلوماسي”.