الولايات المتحدة: المرشحون المسلمون يفتحون آفاقاً جديدة في الانتخابات

0
324

لأول مرة، فاز المرشحون المسلمون برئيس بلديات مدينتين مهمتين في ولاية ميشيغان.

ويستمر المسلمون الذين يعيشون في الولايات المتحدة في أن يكونوا أكثر نشاطاً في السياسة مع مرور كل يوم.

-اعلان-



إذ شُوهِدت أمثلة جديدة على ذلك في الانتخابات المحلية الأخيرة في ولاية ميشيغان، وأصبح اسمان من أول رؤساء بلديات مسلمين للمدن التي تم ترشيحهم فيها.

إذ فاز عبد الله حمود 30 عاماً من الحزب الديمقراطي على خصمه الجمهوري البالغ من العمر 65 عاماً بعشر نقاط ليصبح عمدة ديربورن الجديد التي يبلغ عدد سكانها 100000 نسمة.

وألقى حمود اللبناني الأصل بياناً خصص انتصاره لمن سخر من دينهم وعرقهم، وقال حمود “هذا دليل على أن شيوخنا الذين أسماؤهم غير مُرحَّب بها بسبب لغتهم الإنجليزية المكسورة هم أمريكيون مثل أي شخص آخر”.

وأصبح عامر غالب ذو الـ 42 عاماً في هامتراك بولاية ميشيغان أول رئيس بلدية مسلم للمدينة.

-اعلان-



وأفادت الأنباء أن المدينة يترأسها أشخاص من أصل بولندي منذ 100 عام، ولأول مرة يجلس شخص من أصل يمني على كرسي الرئاسة.

وكانت هناك سابقة أخرى في الانتخابات في نيويورك، إذ بدأت شاهانا حنيف الأصل البنغلاديشي في فتح آفاق جديدة في تاريخ نيويورك عندما أصبحت أول امرأة مسلمة تُنتَخب لعضوية مجلس مدينة نيويورك.