النفط يهبط بفعل عمليات بيع لجني الأرباح ومخاوف “أوميكرون”

0
689

تحولت أسعار النفط الخام للهبوط في التعاملات الآسيوية المبكرة يوم الجمعة بفعل عمليات بيع لجني الأرباح وتجدد مخاوف متحور كورونا الجديد “أوميكرون” بعد يومين من المكاسب بدعم تراجع المخزونات الأمريكية وتوقعات ارتفاع الطلب.

-اعلان-



وبحلول الساعة 7:00 (ت.غ)، انخفضت عقود خام برنت القياسي تسليم فبراير/شباط 52 سنتاً أو بنسبة 0.69 بالمئة إلى 74.5 دولاراً للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يناير/ كانون الثاني، 60 سنتاً أو بنسبة 0.83 بالمئة إلى 71.78 دولاراً للبرميل.

وتخلت أسعار الخام عن مكاسب بنسبة 2.5 بالمئة سجلتها على مدى يومي الأربعاء والخميس إثر بيانات مخزونات الخام الامريكية.

وأسعار الخام الجمعة أقل من إغلاقها في تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 1.3 بالمئة لمزيج برنت، ونحو 0.1 بالمئة للخام الأمريكي.

-اعلان-



والأربعاء، أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجع مخزونات النفط الخام بمقدار 4.6 ملايين برميل بالأسبوع المنتهي في 10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري منخفضة لأدنى مستوى في 19 عاما.

كما انخفضت المخزونات الأمريكية من البنزين بمقدار 700 ألف برميل ونواتج التقطير بمقدار 2.9 مليون برميل، بما يشير إلى طلب قوي على الوقود في أكبر اقتصاد في العالم.

والخميس، توقعت مؤسسة “جولدمان ساكس” للخدمات المالية والاستثمارية في إحاطة صحفية ارتفاع الطلب العالمي على النفط لمستويات قياسية خلال عامي 2022 و2023.

ليتجاوز 106 ملايين برميل يومياً بعدما هبط خلال الجائحة إلى أقل من 87 مليون برميل يومياً.

-اعلان-



لكن الغموض بشأن المتحور “أوميكرون” والمخاوف من توسيع نطاق القيود لمواجهته تطغى على التوقعات المتفائلة بشأن الطلب.