النفط يرتفع مع ترك “أوبك” الباب موارباً لتعديل الإنتاج

0
212

واصلت أسعار النفط الخام مكاسبها يوم الجمعة، بعدما ترك تحالف “أوبك” الباب موارِباً أمام تعديل الإنتاج قبل نهاية ديسمبر الجاري تبعاً لتطورات فيروس “أوميكرون”.

وبحلول الساعة 6:53 (ت.غ)، ارتفعت عقود خام برنت القياسي تسليم فبراير/شباط 1.19 دولار أو بنسبة 1.71 بالمئة إلى 70.86 دولار للبرميل.

-اعلان-



وصعدت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يناير/كانون الثاني 1.25 سنتاً أو بنسبة 1.88 بالمئة إلى 67.75 دولار للبرميل.

والخميس، أغلقت أسعار الخام مرتفعة بأكثر من واحد بالمئة، لكنها ما زالت أقل بنحو 15 بالمئة من إغلاقها الأسبوع الماضي.

وهذا بعدما هبطت إلى أدنى مستوياتها في عام تقريباً بضغط مخاوف “أوميكرون”.بالحق في مراجعة قراره “حسب تطورات الوباء” بحلول الاجتماع المقبل المقرر عقده في 4 كانون الثاني/يناير.

وفاجأ وزراء الطاقة في تحالف “أوبك”، الذي يضم 23 دولة منتجة للخام من “أوبك” بقيادة السعودية.

ومن خارجها بقيادة روسيا، لمواصلة زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل خلال يناير/كانون الثاني خلافاً لتوقعات بتجميدها.

-اعلان-



لكن الوزراء قالوا في بيان بعد اجتماع عُقِد يوم الخميس عبر الاتصال المرئي أن التحالف قد يعيد النظر بزيادة الإنتاج قبل الاجتماع المقبل المقرر في 4 يناير.

وهذا على ضوء التطورات بشأن فيروس “أوميكرون” وتأثيراته المُحتمَلة على الأسواق.

وقال وزراء التحالف في البيان إنهم سيبقون في حالة انعقاد دائم لمراقبة الأسواق تبعاً لتطورات المتحور الجديد.

ولاقى قرار “أوبك ” الإبقاء على زيادة الإنتاج ترحيباً من الإدارة الامريكية التي ضغطت بشدة على حلفائها من المنتِجين لضخ المزيد من الخام في الأسواق.