الناتو: قرار بوتين مهاجمة أوكرانيا خطأ فادح ورسيا ستدفع الثمن

0
426

اعتبرت القمة الطارئة لقادة دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مهاجمة أوكرانيا “خطأً فادحاً”.

مؤكدة أن موسكو ستدفع “ثمناً باهظاً” اقتصادياً وسياسياً لسنوات عديدة.

-اعلان-



وجاء في البيان الصادر عن القمة التي تناولت التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا: “قرار بوتين مهاجمة أوكرانيا خطأ فادح ستدفع روسيا بسببه ثمناً باهظاً اقتصادياً وسياسياً لسنوات عديدة”.

وأكد وقوف الحلف إلى جانب الرئيس الأوكراني “المنتخب ديمقراطيا والبرلمان والحكومة والشعب الشجاع الذي يدافع عن وطنه”.

وأوضح أن الحلف سينشر في الجزء الشرقي من أوروبا ما يلزم من القوات لضمان ردع قوي.

وأضاف: “على ضوء التصرفات الروسية سنستخلص النتائج الضرورية لتحقيق موقف رادع ودفاعي للحلف”.

وقال: “ندين بأشد العبارات الغزو المكتمل الأركان لأوكرانيا من قبل روسيا، وبتسهيل من بيلاروسيا”.

وذكر البيان أن القمة ناقشت التدخل العسكري الروسي لأوكرانيا الذي يعد أكبر تهديد للأمن الأوروبي الأطلسي منذ عقود.

-اعلان-



ودعا روسيا إلى “الوقف الفوري” لهجماتها القاسية وغير العادلة وسحب قواتها.

وأكد البيان أن الهجمات أدت إلى زعزعة السلام في أوروبا، وأن روسيا ستتحمل مسؤولية أفعالها.

وذكر أن موسكو لم تختر طريق الدبلوماسية وانتهكت القانون الدولي مضيفاً: “ينبغي ألا ينخدع أحد بأكاذيب الحكومة الروسية”.

ولفت إلى استمرار الناتو في التمسك بالمبادئ الأساسية للأمن الأوروبي، مشيراً إلى بدء فرض عقوبات كبيرة وغير مسبوقة على روسيا.

-اعلان-



وشدد على أن الحلف سيواصل تقديم الدعم السياسي والعملي لأوكرانيا، ومواصلة اتخاذ القرارات والتدابير اللازمة للدفاع عن حلفائه وأمنهم.