الرسالة الأخيرة من أول رائد فضاء تركي: الحمد لله

0
83

نشر الوزير كاجير منشوراً حول الاجتماع على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، وذكر أن جيزيرافجي نقل تحياته إلى الأمة بقوله “الحمد لله”.

وأشار كاجير إلى أنهم فخورون بجيزارافجي، وأكد أن الأمة التركية تنتظر اللحظة التاريخية بفارغ الصبر.

وتضمن منشور الوزير كاجير أيضاً مقطع فيديو للمكالمة الهاتفية.

وخلال الاجتماع، قال كاجير: “لقد بلغونا للتو أن الفحوصات لهذا اليوم قد اكتملت بشكل إيجابي وتم الحصول على الموافقة من وكالة ناسا”، وبعد تصريحه قال جيزارافجي: “نحن موافقون يا سيادة الوزير”.

وكان مشيراً إلى أنهم ينتظرون معاً لإنجاز المهمة، قال كاجير: “قلوبنا معكم، وصلواتنا معكم، أنتم مستعدون جداً كما هو الحال دائماً”.

-اعلان-



وذكر أيضاً أن التأخير الأمس كان بسبب طبيعة الوظيفة واستخدم العبارات التالية: “نود أن يحدث ذلك بطريقة مخطَطة وفي الوقت المناسب، ولكن (تأجيل الأمس) شيء موجود بالفعل في طبيعة العمل. 

نحن مستعدون ليس فقط من الأمس ولكن منذ البداية لأي تأخير قد قد يحدث”، وللتدفقات التي قد تتجاوز الروتين الذي قد يأتي في طبيعة العمل. 

وهذا ليس الآن بل بعد عام من الآن، “وحتى لو كان ذلك لاحقاً، فإن أذهاننا مستعدة بكل الطرق جسدياً وعقلياً”.

وقال كاجير: “بإذن الله ستسير الأمور على ما يرام، وستنجح في حمل أحلام أمتنا إلى ما وراء الأفق، وستعود أولاً إلى العالم ثم إلى تركيا لدينا بصحة جيدة”.

وقال كاجير: “آمل أن ينبض قلب الأمة التركية بكم، بارك الله فيكم وبالتوفيق”، وودع جيزارافجي بقوله “الحمد لله”.