الرئيس بايدن ينشط مخزونات الدفاع ضد أزمة سلسلة التوريد

0
643

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن مرسوماً رئاسياً يسمح بالإفراج عن المواد الهامة والاستراتيجية من مخزونات الدفاع الوطني الأمريكية كإجراء وقائي ضد أزمة سلسلة التوريد في البلاد.

وأصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن مرسوماً رئاسياً جديداً كإجراء احترازي ضد الاضطرابات في سلسلة التوريد العالمية.

-اعلان-



وأشار بايدن إلى أن الازدهار الاقتصادي للولايات المتحدة والأمن القومي والحفاظ على يوم التنافسية الوطني يعتمد على سلاسل التوريد المرنة والمتنوعة والآمنة.

وقال إن الأداء الصحي لسلسلة التوريد والصناعة يجب أن تستخدمه كل من الحكومة الفيدرالية والحكومة الفيدرالية.

وقيام القطاع الخاص بإنشاء حاجز ضد النقص المحتمل والاعتماد على الواردات، وأشار إلى أن ذلك يعتمد على توافر الإمدادات الكافية أو المعدات أو المواد الخام.

وأكد بايدن أن المخزونات الوطنية للولايات المتحدة بما في ذلك مخزون الدفاع الوطني هي إحدى الأدوات الأساسية للحكومة الفيدرالية لضمان الإمدادات الكافية للحماية من النقص المحتمل ومشاكل سلسلة التوريد.

-اعلان-



وجاء في المرسوم أن “الحكومة الفيدرالية تسمح بالإفراج عن الإمدادات الإستراتيجية والحاسمة من مخزون الدفاع الوطني لتعزيز جهودها في التخزين لأغراض الدفاع الوطني”.

وذكر بايدن أن السلطة المذكورة قد تم منحها أيضاً لوكيل وزارة الدفاع المسؤول عن المشتريات والصيانة، ويمكن الإفراج عنه”.

وأمر بايدن بإجراء مراجعة شاملة لسلاسل التوريد في البلاد في مرسومه الرئاسي سلاسل التوريد الأمريكية الصادر في 24 فبراير 2021.