الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يهنّئ الأتراك بـ”عيد النصر”

0
465

هنّأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشعب التركي والقبارصة الأتراك بمناسبة الذكرى المئوية لـ”عيد النصر” ضد قوّات الحلفاء والقوّات اليونانية الغازية في 30 أغسطس/ آب 1922.

-اعلان-



وأكّد أردوغان في رسالة نشرها بمناسبة “عيد النصر” أن 30 أغسطس هو “أوضح دليل على ما يمكن للأمة التركية أن تحقّقه وتتخلّى عنه عندما تُجبر على الاختيار بين الأسر والحريّة”.

وقال:” فخورون بالوصول إلى الذكرى المئوية للنصر العظيم وأهنّئ شعبنا وأشقّاءنا في جمهورية شمال قبرص التركية وجميع مواطنينا في كافّة أنحاء العالم بعيد النصر”.

وأشار أردوغان أن تاريخ الشعب التركي “حافل بالانتصارات المجيدة واختتم نضاله للتحرّر رغم كل أنواع العوز والمستحيلات بانتصار لا جدال فيه يوم 30 آب / أغسطس 1922”.

-اعلان-



وأضاف: “الأحداث التي وقعت ليلة 15 يوليو/ تموز (محاولة الانقلاب الفاشلة) أظهرت مرة أخرى أن الإرادة الثابتة في الهجوم العظيم (خلال حرب الاستقلال) لا تزال حية في قلوبنا فتركيا تخطو بثقة نحو بناء مستقبلها المشرق والمزدهر بالقوة التي تستمدّها من ماضيها”.

كما شدّد أن تركيا أدارت بنجاح وباء فيروس كورونا الذي هز الإنسانية جمعاء واتخذت خطوات حوّلت الأزمة الاقتصادية العالمية إلى فرصة.

-اعلان-



ولفت إلى أن بلاده “احتلّت المكانة التي تستحقها في النظام العالمي الجديد بقدرتها الإنتاجية المتزايدة وتحطيم الصادرات لأرقام قياسيّة كل شهر والمشاريع التي نفّذت في الصناعات الدفاعية والمسؤوليّات التي حملتها على عاتقها في حل المشكلات الإقليمية”.

واستذكر أردوغان بامتنان مؤسّس الجمهورية وقائد “الهجوم العظيم” في حرب الاستقلال مصطفى كمال أتاتورك ورفاق سلاحه ودعا بالرحمة للشهداء والشكر للمشاركين فيها.

ويعد “عيد النصر” الذي يصادف 30 أغسطس/آب من كل عام عيداً وطنياً في تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية.

-اعلان-



وتقام بهذه المناسبة أنشطة وفعاليّات مختلفة في كافّة الولايات والسفارات والبعثات الدبلوماسية التركية في الخارج.