الرئيس أردوغان يفتتح المدرّج الثاني في مطار صبيحة بإسطنبول

0
92

افتتح الرئيس رجب طيب أردوغان الاثنين المدرّج الثاني في مطار صبيحة غوكتشن الدولي الواقع في الشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.

وأوضح أردوغان في كلمته خلال حفل الافتتاح أنه مع بدء تشغيل المدرّج الثاني سيكون للمطار القدرة على استضافة أكثر من 85 مليون مسافر سنوياً.

وأضاف أنه مع نهاية العام الجاري سيصل عدد مسافري المطار 37 مليوناً، على أن يرتفع هذا الرقم إلى 63 مليون مسافر بحلول عام 2030.

وأشار إلى أنهم يهدفون إلى افتتاح مطار “تشوقورأوفا” الشهر المقبل في ولاية أضنة جنوبي البلاد، لافتاً أن سكّان ولايتي أضنة ومرسين يتوقون إلى افتتاح المشروع.

ولفت أردوغان إلى أن مطار صبيحة استضاف ما يقرب من 25 مليون مسافر في 2021 عبر 181 ألف رحلة جوية، مضيفاً أن العدد وصل إلى 31 مليون مسافر في 2022.

وذكر أن مطار صبيحة هو المطار الثالث في تركيا الذي يتمتّع بأكبر عدد من الرحلات الجوية بعد مطاري إسطنبول وأنطاليا.

-اعلان-



وأوضح أردوغان أنه من أجل توفير أقصى سعة في الحركة الجوية للمطار فإن المدرّج الجديد سيتم استخدامه للهبوط والمدرج القديم للإقلاع.

وأضاف: “وبالتالي مع بدء تشغيل المدرّج الجديد سيكون للمطار القدرة على استضافة أكثر من 85 مليون مسافر سنوياً”.

وذكر أردوغان أن عدد المطارات النشطة في البلاد ارتفع من 26 إلى 57 مطاراً، بالإضافة إلى اتساع سعة صالات الركّاب من 55 مليوناً إلى 337 مليوناً و450 ألف مسافر.

ولفت الرئيس التركي إلى أن عدد الوجهات الخارجية ارتفع من 283 إلى 343 وجهة في 130 دولة، إلى جانب زيادة أسطول الطائرات من 489 طائرة إلى 1813 طائرة خلال الأعوام العشرين الأخيرة.

وتضم مدينة إسطنبول التركية 3 مطارات هي صبيحة غوكتشن في الشطر الآسيوي، وفي الشطر الأوروبي إسطنبول وأتاتورك الدوليين، والأخير تم تخصيصه فقط لرحلات طائرات شحن البضائع والطائرات الخاصة والحكومية بعد الانتقال إلى مطار إسطنبول في أبريل/ نيسان 2019.