الرئيس أردوغان: أوروبا تتحول إلى سجن مفتوح للمسلمين

0
625

قال الرئيس أردوغان: “أوروبا حيث يعيش 35 مليون مسلم تتحول إلى سجن مفتوح لإخواننا وأخواتنا”.

كما تحدث الرئيس أردوغان في ختام مسابقة القراءة الجميلة للقرآن الكريم التي نظمتها TRT للمرة الخامسة هذا العام.

مقتطفات من بيان الرئيس أردوغان:

أهنئ جميع الإخوة والأخوات الذين شاركوا في المسابقة، وكما تعلمون، فإن شهر رمضان المبارك الذي نحن فيه هو أيضاً شهر القرآن.

وبسبب وباء الفيروس التاجي، نشهد شهر رمضان مريراً بعض الشيء بسبب الإجراءات التي تم اتخاذها هذا العام.

-اعلان-



وكان لدينا شهر رمضان حيث صنعنا تراويحنا في المنزل، ولم نتمكن من زيارة بعضنا البعض.

وقد اكتسبت مسابقة TRT التي نظمتها للمرة الخامسة هذا العام معنى مختلفاً تماماً، أهنئكم على البرامج التي تحمي قيمنا.

ويتبع هذه المسابقة الجميلة بإعجاب الناس من جميع الأعمار ومن جميع مناحي الحياة، أهنئ إدارة TRT على وضع توقيعهم في إطار برامج تحمي جودتنا وقيمنا الوطنية والأخلاقية الأصلية، ونتمنى لهم التوفيق.

“أوروبا تتحول إلى سجن مفتوح للمسلمين”

ذكّرنا وباء الفيروس التاجي أيضاً بطرق اجتياز اختبار العالم بنجاح، وفي هذه العملية، رأينا مرة أخرى أهمية المشاركة والرحمة والأخوة.

-اعلان-



ولقد شهدنا جميعاً تبرير دعوتنا، “العالم أكبر من 5″التي نطالب بها منذ سنوات من رئاسة الأمم المتحدة.

أولئك الذين لا يتجاهلون حقوق الإنسان لا يهتمون حتى بحصول مليارات الأشخاص على اللقاحات.

العنصرية والتمييز ومناهضة الهجرة ليست سوى عدد قليل من هذه العلل الاجتماعية، من بينها فيروس “الإسلاموفوبيا” الذي لا يقل خطورة عن فيروس كورونا.

إن أوروبا حيث يعيش 35 مليون مسلم وبينهم 6 ملايين تركي تتحول تدريجياً إلى سجن مفتوح لإخواننا وأخواتنا.

وفي العديد من الدول الغربية، أصبح المسلم كافياً لأكل التسمية الأخرى.

وفي الوقت الذي وصلنا إليه، أصبح الوضع مقلقاً، وتحول إلى تهديد أمني خطير للمسلمين الذين يعيشون في أوروبا.

(مشروع قانون التطرف الفرنسي) سيكون سنه بمثابة المقصلة المختصرة للديمقراطية الفرنسية.