الاتحاد الأوروبي “قلق” إزاء حالة الأسير الفلسطيني “أبو هواش”

0
683

أبدى الاتحاد الأوروبي الإثنين قلقه إزاء الحالة الصحية للأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام هشام أبو هواش، مطالباً إسرائيل بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

وقال مكتب الاتحاد بفلسطين في بيان: “قلقون للغاية إزاء الحالة الصحية الحرجة للفلسطيني هشام أبو هواش.

-اعلان-



والذي مضى على إضرابه عن الطعام 140 يوماً، احتجاجاَ على اعتقاله الإداري في السجون الإسرائيلية”.

وتابع: “لا يزال استخدام الاعتقال الإداري دون تهمة رسمية، مصدر قلق مستمر”.

وأشار إلى “حق المحتجزين إبلاغهم بالتهم الكامنة وراء أي احتجاز، ووجوب أن يحاكموا محاكمة عادلة في غضون فترة زمنية معقولة أو أن يُطلق سراحهم”.

وفي وقت سابق الإثنين، عبّرت عائلة الأسير هشام أبو هواش (40 عاماً)، عن خشيتها من قيام إدارة المستشفى الذي يحتجز فيه، بتغذيته قسرياً خلافاً لإرادته.

وقال عماد أبو هواش شقيق الأسير هشام إن السلطات الإسرائيلية دفعت بتعزيزات أمنية إلى غرفة الأسير بمستشفى “آساف هروفيه” (وسط)، وأخرجت عائلته وجميع الصحفيين.

-اعلان-



فيما قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) في بيان إن الأسير أبو هواش يحتجز “بوضع صحي حرج.

وحتى اليوم يرفض الاحتلال الاستجابة لمطلبه (إنهاء اعتقاله الإداري) رغم الجهود الحثيثة التي تبذل”.

واعتقلت إسرائيل الأسير أبو هواش في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020 وحولته إلى الاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري، قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي لمدة تصل إلى 6 شهور قابلة للتمديد بزعم وجود تهديد أمني، دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام.

-اعلان-



وبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي نحو 4600، بينهم نحو 500 أسير إداري، وفق مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى.