بحسب وكالة أنباء الأناضول:

إن تقليص القيود لمكافحة فيروس كورونا في تركيا زاد من رغبة الأجانب في شراء منزل في تركيا.

-اعلان-



وبحسب مركز الإحصاء في البلاد, فقد ارتفع حجم مشتريات المنازل من قبل الأجانب في مارس بنسبة 3.2٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وبلغ 9887 وحدة.

خصوصاً بعد انخفاض قيمة العملة الوطنية التركية, الأمر الذي شكل عنصر جذب مهم للأجانب لشراء منزل في تركيا.

من بين 111,241 منزلاً تم بيعه, كانت اسطنبول المدينة الأكثر شعبية بين الأجانب, حيث سجلت 51,623 من إجمالي صفقات الإسكان في العام الماضي.

بعد اسطنبول, جاءت أنقرة مع 25,395 منزل مباع, وأنطاليا بـ 15,358 منزل.

وبحسب مركز الإحصاء التركي, في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري, كان الإيرانيون أكبر مجموعة من المشترين الأجانب للمساكن التركية بـ 1599 وحدة سكنية.

وحل العراقيون في المركز الثاني من القائمة بـ 876 منزلاً.

المواطنون الروس هم ثالث أكبر مجموعة من الأجانب يشترون المنازل في تركيا, حيث قاموا بشراء 938 منزلاً في تركيا.

-اعلان-



وكانت أشهر المدن بالنسبة للأجانب لشراء منزل خلال هذه الفترة هي اسطنبول التي تضم بـ 5024 منزلاً, وأنطاليا بـ 1884 منزلاً, وإزمير بـ 1259 منزلاً.

في العام الماضي, تم بيع ما مجموعه 40,812 منزلاً في تركيا للأجانب, بانخفاض 10.3 بالمائة عن العام السابق.

وبموجب القواعد الجديدة, يمكن للأجانب الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء منزل بقيمة 250 ألف دولار أو أكثر.