الإعصار الأمريكي “لاري” يشتد ليصبح من الفئة الثانية

0
788

بدأ الإعصار “لاري” يوم الجمعة في التحول لإعصار من الفئة الثانية، ومن المُتَوقع أن يصبح إعصاراً كبيراً في عطلة نهاية الأسبوع.

وقال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة إن “لاري اشتد ليتحول لإعصار من الفئة الثانية.

-اعلان-



وأنه من المُتَوقع له المزيد من الاشتداد خلال الأيام القليلة المقبلة” وفق وسائل إعلام محلية.

وقال المركز إن “لاري على بعد حوالي 1890 كيلومتراً غربي جزر الرأس الأخضر.

وهي بمحاذاة أقصى الجنوب بالنسبة للولايات المتحدة، وتصحب الإعصار رياح تصل سرعتها القصوى إلى 155 كيلومتراً في الساعة”.

والخميس، لقي ما لا يقل عن 46 شخصاً حتفهم في الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار التي سببها إعصار “إيدا” في الولايات المتحدة الأمريكية.

​وكان إعصار “إيدا” ضرب سابقاً ساحل الخليج بقوة، ووفقاً لآخر الإحصائيات، فقد دُمِّرت أماكن كاملة، وقُدِّرت قيمة الأضرار بالمليارات.

وقد طلب حاكم ولاية لويزيانا جون بيل إدواردز إمدادات الإغاثة والمساعدات لملايين الأشخاص المتضررين من انقطاع التيار الكهربائي ولحوالي 600 ألف شخص لا يحصلون على مياه الشرب.

-اعلان-



ويعيد “إيدا” ذكريات إعصار “كاترينا” الذي خرب مدينة نيو أورلينز قبل 16 عاماً، وقتل في ذلك الوقت حوالي 1800 شخص.