“الأغذية العالمي”: 25 مليون يعانون الجوع وسوء التغذية بالسودان

0
135

أعلن برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين معاناة ما لا يقل عن 25 مليون شخص من “ارتفاع معدلات الجوع وسوء التغذية” في السودان.

وقال البرنامج في بيان: “الأزمة في السودان ترسل موجات صادمة إلى جميع أنحاء المنطقة مع نزوح آلاف الأُسر وإجبارها على عبور الحدود إلى تشاد وجنوب السودان كل أسبوع”.

وذكر أن تأثير الصراع يشمل ثلاثة بلدان هي السودان وجنوب السودان وتشاد، “وقد خلق أكبر أزمة نزوح في العالم”، وأشار إلى أن “كارثة الجوع المدمرة تقترب مع ارتفاع الاحتياجات الغذائية والتغذية في جميع أنحاء الدول الثلاث”.

كما وأضاف: “هناك 18 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد داخل البلاد، ويعاني حوالي 3.8 مليون طفل سوداني دون سن الخامسة من سوء التغذية ومعظمهم محاصرون في مناطق القتال الدائر”.

ونقل البيان عن المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لشرق أفريقيا مايكل دانفورد قوله: “الأطفال والنساء الذين يعبرون إلى جنوب السودان أو تشاد يعانون من الجوع ويصلون بلا موارد”.

وأردف: “نحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على تقديم الدعم للعائلات في السودان لتجنب تحول أكبر أزمة نزوح في العالم إلى كارثة جوع”.

وأشار إلى أن معدلات الجوع وسوء التغذية الحاد ارتفعت في السودان منذ اندلاع الصراع في منتصف أبريل/نيسان العام الماضي.

كما لفت إلى أن برنامج الأغذية العالمي يواجه فجوة تمويلية تبلغ حوالي 300 مليون دولار أمريكي خلال الأشهر الستة المقبلة.

فمنذ منتصف أبريل 2023، يخوض الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات “الدعم السريع” بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي” حرباً.

وقد خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل وما يزيد على 7 ملايين نازح ولاجئ وفقاً للأمم المتحدة.