اعتصام نسائي وسط إسطنبول للتضامن مع فلسطين

0
320

بدأت مبادرة التضامن مع المرأة الفلسطينية اعتصاماً في ساحة “أمين أونو” وسط إسطنبول لمدة 3 أيام احتجاجاً على الهجمات الإسرائيلية على فلسطين.

وشارك في الاعتصام الذي انطلق مساء الجمعة أعضاء من 39 منظّمة مجتمع مدني، وترفع المشاركات أعلام تركيا وفلسطين للتعبير عن احتجاجهن على إسرائيل.

وقالت سمية أردوغان بيرقدار رئيسة مجلس أمناء جمعية المرأة والديمقراطية “كاديم” إن إسرائيل تستهدف وتقتل الأبرياء والنساء والأطفال في المستشفيات والمدارس في غزة وتواصل ذلك منذ 75 عاماً.

وأضافت أن إسرائيل تقوم بما يشبه الجرائم النازية تجاه الشعب الفلسطيني البريء، حيث احتلت أراضيهم وسلبت منازلهم واغتصبت كافة حقوقهم مثل التعليم والصحة والسفر وحرية المعتقد.

وأكّدت أنه لا يمكن أن يكون هناك أي مبرّر للممارسات الإسرائيلية، وأنها تعتبر جرائم حرب في الاتفاقيات الدولية واتفاقية جنيف.

-اعلان-



بدورها، قالت رئيسة الفرع النسائي لجمعية “مافي مرمرة” خديجة قره ساكيز إنهن كممثّلات للمنظّمات غير الحكومية والأمهات اجتمعن ليقلن “أوقفوا” المجزرة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة منذ 15 يوماً.

وأشارت إلى ارتكاب جرائم حرب أمام أنظار العالم أجمع من خلال استهداف المدارس ودور العبادة والمساجد والمشافي في غزة.

ولفتت إلى استشهاد أكثر من 4 آلاف فلسطيني في هجمات إسرائيل على قطاع غزة بينهم أكثر من ألف طفل.

ودعت كافة الجمعيات المدنية في تركيا وحول العالم للتحرّك من أجل وقف الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لافتة أنهن سيواصلن الاعتصام حتى مساء الأحد.

من جانبها، أعربت رئيسة تجمع المرأة الفلسطينية آلاء عبد القادر عن إدانتهن للاعتداءات الوحشية التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة داعية العالم أجمع للتضامن مع فلسطين.