Estimated reading time: 2 minutes

وفقاً لموقع Country Online, أفادت بلومبرج نيوز مساء الثلاثاء أن تركيا قد ترفض استخدام نظام الصواريخ الروسي S-400 في مواجهة نقص الولايات المتحدة في دعم الجماعات الكردية في سوريا.

وبحسب بلومبرج, قال مسؤولون أتراك, تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم, لوكالة الأنباء إن أنقرة مستعدة للانسحاب من مواقعها السابقة, مثل الاستخدام المحدود للأنظمة الجوية الروسية إس -400. لأن الحكومة التركية تحاول ضمان توفير قطع غيار لأنظمة الأسلحة الأمريكية الصنع الموجودة تحت تصرفها, فضلاً عن منع الأضرار الاقتصادية الخاصة بها.

وأضاف مسؤولون أتراك أن أنقرة تحاول أيضاً منع واشنطن من زيادة دعمها للمسلحين الأكراد في سوريا.

وفي وقت سابق قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار لصحيفة الحريات عن استخدام منظومة الصواريخ الروسية S-400: “نحن مستعدون دائماً للتفاوض”. نحن لا ننوي دائما استخدامها. يتم استخدام هذه الأنظمة وفقاً لظروف الخطر. نحن صانع القرار في هذا الصدد.

وكانت قد وقعت موسكو وأنقرة اتفاقية بشأن نقل أنظمة S400 في عام 2017, والتي انتقدت بشدة من قبل الولايات المتحدة.

وهددت واشنطن بإدراج أنقرة في القائمة السوداء إذا اشترت النظام.

أخيراً, في 12 يوليو 2019, أعلنت وزارة الدفاع التركية عن تسليم السلسلة الأولى من نظام الدفاع الصاروخي الروسي “S400”.