اجتماع يستعرض فرص الصناعات الغذائيّة في تركيا

0
392

شهدت العاصمة القطرية الدوحة الأحد اجتماعاً لعرض الفرص الاستثمارية في قطاع صناعة الأغذية الزراعية في تركيا.

ونظّم الاجتماع من قبل مكتب الاستثمار والملحقية التجارية التركية في الدوحة.

وشارك بالاجتماع عدد من رجال الأعمال وممثّلي الشركات القطرية في مجال الزراعة والغذاء حيث جرى التعرّف على آفاق صناعة الأغذية الزراعية في تركيا وفرص الاستثمار والتجارة فيه.

وخلال الاجتماع تطرّق “لفنت صادق كوجوكتابان” المستشار بمكتب الاستثمار برئاسة الجمهورية التركية إلى صناعة الأغذية الزراعية في تركيا والبيئة والاستثمارية المواتية فيها ونقاط القوة في الصناعة والقطاع.

-اعلان-



وأشار في كلمة أمام الحضور إلى أن “تركيا هي عاشر أكبر منتج زراعي في العالم”.

وأضاف: “تتمتّع تركيا بصناعة زراعية وغذائية قويّة وظّفت ما يقرب من 18 بالمائة من السكّان العاملين في البلاد والتي شكّلت 5.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في عام 2022 مع مساهمة مالية في إجمالي الناتج المحلي الإجمالي بلغت 45.4 مليار دولار”.

وتابع: “تتمتّع تركيا بفرص استثمارية كبيرة في قطاعات الأعمال الزراعية الفرعية مثل إنتاج البيوت المحمية البروتينات الحيوانية والنباتية البذور الجوز واللوز أغذية الحيوانات الأليفة أغذية الأطفال تربية الأحياء المائية”.

وزاد: “يتواجد عمالقة الأغذية الزراعية العالمية في تركيا ولديهم أنشطة مهمة وذلك باستخدام تركيا كمحور للوصول إلى الأسواق الإقليمية”.

“نحن في خدمة مجتمع الأعمال القطري لإقامة شراكات ناجحة مع الشركات المحلية للنمو في المنطقة” استطرد المسؤول التركي.

ولافتاً أن بلاده تتطلّع إلى وضع نفسها كمقر إقليمي مفضّل ومركز إمداد لكبار اللاعبين الزراعيين العالميين أوضح أنها تقدّم مجموعة من الحوافز لمستثمري الأعمال الزراعية المحتملين لتشجيع الاستثمارات في هذا القطاع.

من جانبه قال محمد فاتح شتينكايا الملحق التجاري التركي في قطر: “يسمح هذا الإنتاج الوفير لتركيا بالحفاظ على ميزان تجاري إيجابي بشكل ملحوظ بفضل مكانتها كواحدة من أكبر مصدّري المنتجات الزراعية في منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

-اعلان-



وأضاف في كلمة خلال الاجتماع: “على الصعيد العالمي صدّرت تركيا حوالي 1800 نوع من المنتجات الزراعية إلى أكثر من 190 دولة في عام 2021 وهو ما يمثّل حجم صادرات يبلغ 23 مليار دولار”.

وتابع قائلاً: “تسمح الظروف المناخية والجغرافية في جميع أنحاء البلاد بمجموعة واسعة من الأنشطة الزراعية وتتمتّع تركيا بالاكتفاء الذاتي إلى حد كبير من المواد الغذائية”.