إليزابيث الثانية: كاميلا ستصبح ملكة عند اعتلاء الأمير تشارلز العرش

0
88

أعلنت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية يوم الأحد أن كاميلا دوقة كورنويل زوجة ابنها الأمير تشارلز ستصبح ملكة بريطانيا بعد تولي ابنها للعرش.

-اعلان-



وجاء ذلك في خطاب ألقته الملكة إليزابيث بمناسبة الذكرى الـ70 لاعتلائها العرش لتصبح أول من يبلغ اليوبيل البلاتيني من ملوك بريطانيا.

وقالت الملكة إليزابيث، “عندما يصبح ولي العهد تشارلز ملكاً، أعلم أنكم ستمنحونه ولزوجته كاميلا نفس الدعم الذي قدمتموه لي.

وتمنياتي الصادقة هي أنه عندما يحين ذلك الوقت، أن تعرف كاميلا باسم ملكة كونسورت لأنها تواصل خدمتها المخلصة”.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن أمير ويلز تشارلز ودوقة كورنوال كاميلا “متأثران وفخوران”.

-اعلان-



ووفقاً لما هو متعارف عليه، كانت كاميلا ستُمنح تلقائياً صفة ملكة عندما يصبح تشارلز ملكاً، ولكن بسبب عدم اليقين بشأن رد فعل العامة، ثارت تكهنات بأن هذا قد لا ينطبق على تشارلز وكاميلا.

وكان تشارلز وكاميلا مطلقين من زيجتين سابقتين عندما تزوجا عام 2005 زواجاً مدنياً.

وكان تشارلز متزوجاً من قبل من الأميرة ديانا ولكنهما انفصلا في عام 1996 قبل عام من وفاتها في حادث سيارة في باريس.

وفي وقت زواجهما، كانت النية الرسمية هي أن تُعرف كاميلا باسم الأميرة القرينة، لكن في السنوات القليلة الماضية اكتنف غموض الخطط بشأن لقبها المستقبلي.

ويعتبر هذا الإعلان تدخلاً كبيراً للغاية من الملكة البالغة من العمر 95 عاماً، باعتبارها الشخص الوحيد الذي يمكنه تحديد الألقاب الملكية.

-اعلان-



ويرى محللون أن الهدف من هذه الخطوة هو إزالة الحواجز التي تحول دون أن تصبح كاميلا ملكة بحسب “بي بي سي”.

واعتلت الملكة إليزابيث العرش في سن الخامسة والعشرين عندما توفي والدها الملك جورج السادس.