إجراءات من تركيا إلى اليونان لرد المهاجرين غير الشرعيين

0
358

نقلت عناصر يونانية سفينة على متنها ما يقرب من 400 مهاجر غير نظامي إلى جزيرة كوس بالقرب من بودروم.

وبناءً على ذلك، اتخذت فرق خفر السواحل التركية الاحتياطات اللازمة ضد أي تراجع مُحتَمل للجانب التركي، وأدلت قيادة خفر السواحل ببيان حول هذا الموضوع.

-اعلان-



وبناءً على ذلك، طالبت السلطات اليونانية بأن تتخذ تركيا السفينة التي تحمل قرابة 400 مهاجر.

والتي انهارت في منطقة البحث والإنقاذ اليونانية في 29 أكتوبر، لأنها من المُفتَرض أنها ترفع العلم التركي.

وقالت السلطات التركية إن السفينة كانت ترفع علم الكاميرون، وأُبلِغت السلطات اليونانية بأنها تشعر بالقلق إزاء الظروف الصحية لـ 400 مهاجر غير نظامي، وأن اليونان ينبغي أن تقدم المساعدة الإنسانية.

وتم نشر زورقي خفر السواحل التركي و رادار متحرك في المنطقة ضد احتمال دفع السفينة التي تم نقلها إلى مقدمة بودروم.

-اعلان-



وجاء في البيان أن “قيادة خفر السواحل التركية على استعداد 24 ساعة في اليوم و 7 أيام في الأسبوع لمساعدة أي شخص محتاج في البحر واحترام حقوق الإنسان والقانون”.

وعُلِم أنه تم نقل السفينة التي تقل المهاجرين إلى جزيرة كوس بعد أن تركت في البحر لمدة يومين.

وعُلِم في البيان الصادر عن قيادة خفر السواحل أن سفينة تجارية تحمل قرابة 400 لاجئ تم جرها بسبب تعطل الآلات في منطقة البحث والإنقاذ اليونانية شرق جزيرة كريت.

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم في 29 أكتوبر، طُلِبت المساعدة، وعناصر خفر السواحل اليونانية تدخلت في السفينة.

-اعلان-



وجاء في البيان أن السلطات اليونانية أرادت “أن تأخذ تركيا السفينة بدعوى أنها ترفع العلم التركي”.

وقالت قيادة خفر السواحل التركية للجانب اليوناني “على عكس ما تدعي السفينة، ينبغي تقديم المساعدات الإنسانية اللازمة من اليونان في أسرع وقت ممكن”.

معتبرة أن 400 مهاجر غير نظامي على متن السفينة قلقون على صحتهم وعلى السفينة، وتم طلب المساعدة، ووقع الحادث داخل منطقة المسؤولية اليونانية.

ولوحظ أنه لم يكن علماً تركياً بل علماً كاميرونياً، وذُكِر أنه في نطاق قواعد القانون الدولي ينبغي توفير كل من يحتاج إلى مساعدة في البحر بالمساعدات الإنسانية اللازمة في أسرع وقت ممكن، بغض النظر عن جنسية علمهم لضمان سلامتهم.

-اعلان-



وتماشياً مع قواعد القانون الدولي، ستنقل السلطات اليونانية السفينة التي ترفع علم الكاميرون والمُعرَّضة للخطر في البحر والتي تحتاج إلى المساعدة إلى أقرب ميناء في جزيرة كريت.

ومع ضمان سلامة الأشخاص الموجودين على متنها، ومن المُتوقَّع أن يتم التأكد أولاً من أن اليونان ستحمل السفينة 180 ميلاً بحرياً في 31 أكتوبر.

وفي البيان الذي لفت الانتباه إلى حقيقة أنه تم دفعها إلى مقدمة بودروم، أُفِيد أن زورقين تركيين لخفر السواحل و رادار متنقل في المنطقة في حالة حدوث تراجع محتمل.

وجاء في البيان أنه عُلِم من مصادر مفتوحة أن طالبي اللجوء الذين تركوا في البحر لأكثر من 48 ساعة نُقِلوا إلى جزيرة كوس في 31 أكتوبر.

-اعلان-



وقالوا إن قيادة خفر السواحل التركية جاهزة 24 ساعة في اليوم و 7 أيام في الأسبوع لمساعدة أي شخص محتاج في البحر واحترام حقوق الإنسان والقانون”.