في الآونة الأخيرة مع تأثير الإجراءات المتخذة ضد وباء فيروس كورونا، حدث تحول خطير في طرق التسوق.

وخاصةً الاهتمام بتطبيقات التجارة الإلكترونية، وازداد التسوق عبر الإنترنت.

حيث أن 84 في المائة من المستهلكين يفضلون الأجهزة المحمولة، و 16 في المائة يفضلون أجهزة الكمبيوتر للتسوق عبر الإنترنت.

ووفقاً للتجميع الذي تم إجراؤه من بيانات هيئة المنافسة في حين ظهرت فرصة التسوق عبر الإنترنت دون ضياع الوقت وقيود المكان أثناء فترة الوباء.

لجأ المستهلكون إلى الأدوات التي يمكنهم من خلالها إجراء أسرع المعاملات.

-اعلان-



84 في المائة من المستهلكين يفضلون الأجهزة المحمولة

في التسوق عبر الإنترنت، يفضل 84 بالمائة من المستهلكين الأجهزة المحمولة، و 16 بالمائة يفضلون أجهزة الكمبيوتر العام الماضي.

وقد استخدم 79.6 بالمائة من المستهلكين تطبيقات الهاتف المحمول، و 20.4 بالمائة استخدموا متصفح الإنترنت في عمليات الشراء التي تتم على الأجهزة المحمولة.

وبلغت حصة التطبيق في عمليات الشراء المنجزة عبر الأجهزة المذكورة 56.4 بالمائة لعام 2019، و 82.3 بالمائة لعام 2020.

يتم استخدام تطبيقات الهاتف المحمول بشكل متكرر

كشفت هذه الزيادة الكبيرة أنه خلال تفشي فيروس Covid-19 زاد ميل المستهلكين إلى التسوق عبر الإنترنت.

وبدأ استخدام تطبيقات الهاتف المحمول التي توفر سهولة الاستخدام بشكل متكرر.

وقد وصل هذا الاتجاه فيما يتعلق باستخدام الأجهزة المحمولة والتطبيقات إلى أعلى مستوى بين المستهلكين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً.

وانخفض إلى أدنى مستوى في الفئة العمرية 45 وما فوق.

-اعلان-



كانت الأسواق الإلكترونية مفضلة وليس العلامات التجارية

يفضل المستهلكون الأسواق الإلكترونية وليس العلامات التجارية للبحث عن المنتجات.

حيث تبرز الحاجة إلى تنزيل تطبيقات الهاتف المحمول على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

كعامل يعزز إمكانية المستهلكين والبائعين لاختيار تطبيقات السوق الإلكترونية التي تحتوي على العديد من العلامات التجارية والبائعين في فئات المنتجات المختلفة.

ووفقاً لذلك، في حين أنه من المتوقع أن يتجه المستهلكون إلى تطبيقات السوق الإلكترونية المثبتة على الأجهزة المحمولة.

فإن هذا الموقف مهم للمستهلكين الذين ينتبهون إلى “تنوع المنتج / العلامة التجارية” و “توفير الوقت”.

وعندما يتم فحص هذه التفضيلات، يظهر أن نصف المستهلكين بدأوا في البحث عن المنتج من أماكن السوق الإلكترونية، وأن موقع الويب للعلامة التجارية قد تأخر كثيراً في الترتيب ذي الصلة.

كما يستخدم 76.6 في المائة من المستهلكين قناة الأسواق الإلكترونية، ويستخدم 14.6 في المائة موقع العلامة التجارية / الشركة.

أيضاً، يستخدم 8.8 في المائة قنوات التواصل الاجتماعي في مرحلة الشراء.