أردوغان يؤكد دعمه سباق الرئاسة التركية للدراجات الهوائية

0
720

أكد الرئيس رجب طيب أردوغان مواصلة دعمه لسباق الرئاسة التركية للدراجات الهوائية “جولة في تركيا” الذي ينظم تحت رعايته.

وجاء ذلك في مقال كتبه أردوغان في الكتيب الترويجي للسباق الذي يبدأ في مدينة بودروم بولاية موغلا غداً الأحد وينتهي في إسطنبول في 17 أبريل الجاري.

-اعلان-



وأعرب الرئيس أردوغان عن سعادته لاستمرار السباق بنجاح متزايد.

وقال: “نحن سعداء لاستضافة الرياضيين من مختلف دول العالم في تركيا مرة أخرى.

وذلك بمناسبة جولة سباق الرئاسة السابعة والخمسين للدراجات الهوائية في تركيا، والذي يعد السباق الوحيد العابر للقارات في العالم”.

وأضاف: “يسعدنا إجراء سباق الرئاسة للدراجات الهوائية في تركيا الذي بدأ بجولة مرمرة في عام 1963 وحصل على مستوى دولي في عام 1965 ومزيداً من النجاحات في كل عام”.

وأردف أردوغان : “أعتقد أن الجولة التي ستبدأ من قلعة بودروم في 10 أبريل وتنتهي في مركز أتاتورك الثقافي بإسطنبول في 17 أبريل ستقدم فرصة ممتعة لعشاق الرياضة ولمواطنينا”.

وتابع :”كرئيس، أود أن أؤكد أنني سأستمر في دعم هذا السباق الذي قدم مساهمات كبيرة في الترويج لبلدنا والترويج لركوب الدراجات الهوائية”.

وأردف:” أقول لجميع الرياضيين والفرق وممثلي الدول المشاركة في هذه البطولة الرياضية الهامة أهلاً وسهلاً بكم في تركيا، أتمنى لهم التوفيق مقدماً”.

-اعلان-



وهنأ أردوغان كافة المؤسسات التركية التي دعمت تنظيم الجولة السابعة والخمسين لسباق الرئاسة للدراجات الهوائية في تركيا، ولا سيما الاتحاد التركي للدراجات.

من جانبه، قال وزير الشباب والرياضة التركي محمد محرم قصاب أوغلو بالكتيب الترويجي للسباق:

“أصبحت تركيا بلداً رياضياً تقام فيه المسابقات الرياضية الوطنية والدولية، وقد زاد عددها مؤخراً”.

وأضاف :”أود أن أعلن بفخر أن قيمة الرياضة التركية تتزايد يوماً بعد يوم مع مشاريعنا الرياضية ورياضيينا وتجربتنا الفريدة في تنظيم المسابقات”.

الجدير بالذكر أن سباق الدراجات الهوائية الذي يجري برعاية رئاسة الجمهورية، قد بدأ تنظيمه عام 1963 تحت اسم سباق مرمرة للدراجات، وأخذ الطابع الدولي للمرة الأولى عام 1965.

-اعلان-



واعتباراً من العام 2017، قرّر الاتحاد الدولي للدراجات إدراج السباق على تقويمه لمسابقات الجولات العالمية للدراجات الهوائية.