أردوغان: معارك جناق قلعة ملحمة مجيدة ركّعت أحدث الجيوش

0
94

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن انتصارات معارك “جناق قلعة” ملحمة مجيدة ركّعت أحدث الجيوش في تلك الفترة وخلّدت مقولة “جناق قلعة لا يمكن تجاوزها”.

جاء ذلك في رسالة بعثها الاثنين بمناسبة الاحتفال بيوم الشهداء الموافق 18 مارس/آذار والذكرى 109 لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915 ضد الحلفاء.

وترحّم أردوغان على أرواح جميع الشهداء الذين سقطوا في تلك المعارك وهم يدافعون عن حمى الوطن.

وأضاف: “في هذه المناسبة، أتمنى الرحمة من الله لقوّاتنا الأمنية والمواطنين الذين ضحوا بحياتهم من أجل بلدهم وعلمهم في حرب الاستقلال وعملية السلام القبرصية ومكافحة الإرهاب وفي 15 يوليو/تموز (محاولة الانقلاب الفاشلة)”.

-اعلان-



وأردف: “لقد هُزمت أقوى جيوش العالم في معارك جناق قلعة أمام القلوب المؤمنة، فالإيمان انتصر في تلك المعارك”.

ولفت إلى أنه مع النضال الفريد الذي ظهر في معارك جناق قلعة أصبحت الأمة التركية أملاً لجميع المضطهدين في العالم.

واستطرد: “هناك الكثير مما يجب أن يتعلّمه أبناء هذا الوطن من تضحيات أجدادنا وكفاحهم في جناق قلعة”.

وشهدت شبه جزيرة غاليبولي عام 1915 معارك جناق قلعة بين الدولة العثمانية والحلفاء؛ حيث حاولت قوّات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك وباءت المحاولة بالفشل.​​​​​​​

وكلّفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف شهيد، فيما تكبّدت القوّات الغازية نفس العدد تقريباً، وخاصة قوّات الأنزاك (أسترالية) تشكَّلت في مصر إبان الحرب العالمية الأولى وشاركت مع الحلفاء في اجتياح غاليبولي في 25 أبريل/ نيسان 1915.