في كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح مشفى في جوزتيبي, قال الرئيس رجب طيب أردوغان, بأن تركيا لديها القدرة على انتهاك كل الخطط التاريخية “المفروضة” على البلاد.

حيث شدد أردوغان على أن تركيا مستعدة لتوزيع الموارد الطبيعية بشكل عادل على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​وفي نفس الوقت مستعدة لمواجهة كل التهديدات وحماية حقوقها.

وزعم الرئيس التركي أن بلاده مستعدة للدفاع عن حقوقها على الأرض, إما بالوسائل السياسية والحوار, أو بالوسائل العسكرية إذا لزم الأمر.

جاءت تصريحات أردوغان بعد إعلان وزارة الدفاع التركية, اليوم, أنها ستجري مناورات عسكرية تستمر خمسة أيام في البحر الأبيض المتوسط ​​بمشاركة جمهورية قبرص التركية (شمال قبرص) اعتباراً من يوم غد السادس من أيلول\سبتمبر.

وفي الأسابيع الأخيرة, تصاعدت التوترات في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​بسبب قيام تركيا بأنشطة الحفر والبحث عن مصادر الطاقة والنفط والغاز الطبيعي في المنطقة.

وزعمت اليونان, إلى جانب بعض الدول الأوروبية, أن تصرفات تركيا غير قانونية ومتوترة ، وحذرت أنقرة من العواقب. ومع ذلك, ذكرت تركيا أنها تؤمن حقوقها فقط في البحر الأسود وبحر إيجه.