أردوغان: على بايدن أن يمتنع عن وصف الإبادة الجماعية للأرمن

0
779

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن عام 1915 باعتبارها “إبادة جماعية”, ووصفها بأنها “لا أساس لها من الصحة” و “غير صحيحة”.

-اعلان-



وفي مؤتمر صحفي بعد اجتماع لمجلس الوزراء استمر ثلاث ساعات في أنقرة, دعا أردوغان الرئيس الأمريكي إلى التراجع عن القرار على الفور.

وقال إن قرار بايدن قد يؤدي إلى انهيار العلاقات الثنائية وتقليصها, وأعرب عن أمله في أن يبدأ الرئيسان فترة ولاية جديدة في اجتماعهما الأول في يونيو.

وأثار تصريح جو بايدن يوم السبت غضب المسؤولين الأتراك الذين وصفوه بأنه “جرح عميق” في علاقة كانت متوترة في السابق بسبب مجموعة من القضايا.

وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن الحادث بأنه “إبادة جماعية” يوم السبت 24 أبريل, الذكرى 106 لمذبحة عام 1915 للأرمن في الإمبراطورية العثمانية.

كما قال الرئيس التركي إن إدراج عبارة “إبادة جماعية” في البيان يعود إلى ضغوط من الجماعات الأرمينية الراديكالية والمناهضة لتركيا.

-اعلان-



كما أعرب أردوغان في اجتماع يوم الاثنين عن إحباطه من تصريحات الرئيس الأمريكي, مؤكداً أن تصريحات جو بايدن ليس لها أساس قانوني أو تاريخي.

وقال “المتمردين الأرمن قتلوا العديد من المدنيين الأتراك العزل لأن الرجال البالغين كانوا جميعا في حالة حرب”, في إشارة إلى الأحداث التاريخية.

ولهذا أكد أردوغان أن المؤرخين والمحكمة يجب أن يعلقوا على ذلك, لأنه يعتقد أن عبارة “إبادة جماعية” حساسة للغاية.

وقال “إذا أطلقتم عليها إبادة جماعية, فاستمروا وانظروا في المرآة”, مشيراً إلى أن “ملايين الأشخاص عانوا على أيدي القوى الأوروبية والأمريكية في القرون الأخيرة”.

شهدت العلاقات التركية الأمريكية على مدار العامين الماضيين العديد من التقلبات في قضايا مثل دعم واشنطن لحزب العمال الكردستاني, الذين تصفه أنقرة بالجماعات الإرهابية, وكذلك مشتريات تركيا من الأسلحة من روسيا, وخاصة نظام الدفاع الجوي S400.

-اعلان-



مواطنون أتراك يتجمعون أمام القنصلية الأمريكية في اسطنبول

وبحسب بعض التقارير, تجمعت مجموعة من المواطنين الأتراك أمام القنصلية الأمريكية في اسطنبول فجر الاثنين للاحتجاج على قرار بايدن.

ورفعوا لافتات ورددوا هتافات تقول “الابادة الجماعية كذبة وهذه مؤامرة امريكية.”

كما دعا المتظاهرون إلى إنهاء الاستخدام العسكري الأمريكي لقاعدة إنجرليك الجوية في جنوب تركيا, ورددوا هتافات “القوات الأمريكية تغادر تركيا”.