أردوغان: سفينة TCG ستغيّر قواعد اللعبة في العالم

0
415

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن سفينة “TCG Anadolu” محليّة الصنع تتمتّع بمواصفات تمكّنها عند الضرورة من القيام بعمليّات عسكرية وإنسانية في كل مكان حول العالم.

جاء ذلك في كلمة الاثنين خلال مشاركته في مراسم تسليم سفينة “TCG Anadolu” (تي سي جي الأناضول) وحفل قطع الصفائح المعدنية لفرقاطات ميلغيم الجديدة.

وأوضح أردوغان أن “تي سي جي الأناضول” أول سفينة حربية من نوعها في العالم مبيّناً أنه يمكن لأكبر وأضخم المروحيّات والمسيّرات أن تهبط عليها وتقلع منها.

-اعلان-



وأردف قائلاً: “نرى في سفينة TCG Anadolu رمزاً يعزّز مكانة تركيا في المنطقة والعالم وبفضلها ستصبح تركيا دولة رائدة في مجال التقنيات والأنظمة والحلول التي تغيّر قواعد اللعبة في العالم”.

وأشار إلى إمكانية استخدام السفينة في الكوارث الطبيعية والعمليات الإنسانية لافتاً إلى أنها تضم على متنها مستشفى وغرفة عمليّات متكاملة.

ولفت إلى أن سفينة TCG Anadolu هي أول حاملة مسيّرات هجومية في العالم وستكون طائرات مسيّرة مثل “بيرقدار- تي بي 3” وقزل إلما فضلاً عن طائرة التدريب النفّاثة الهجومية الخفيفة “حُرجيت” قادرة على الهبوط والإقلاع منها.

وأردف “بالإضافة إلى ذلك وبفضل الدبّابات والمركبات الهجومية البرمائية المدرّعة التي تحملها تتمتّع هذه السفينة بالمميّزات التي ستمكّننا من القيام بعمليّات عسكرية وإنسانية في كل ركن من أركان العالم عند الضرورة”.

وقال: “بفضل سفينة TCG Anadolu سنكون قادرين بسهولة على نشر قوّة بحجم كتيبة في مناطق الأزمات في بحر إيجة والبحر المتوسّط ​​والبحر الأسود دون الحاجة إلى دعم قاعدة رئيسية”.

واستطرد: “قرّرنا رفع ميزانية صناعاتنا الدفاعية إلى 75 مليار دولار وبلغ عدد مشاريع الصناعات الدفاعية في تركيا 750 وعدد شركات الصناعات الدفاعية 2700”.

كما أشار إلى القيام اليوم بقطع الصفائح المعدنية لثلاث فرقاطات من طراز ميلغيم. وأعرب عن شكره لكل من ساهم في بناء السفينة (TCG Anadolu) وسيساهم في بناء الفرقاطات الجديدة.

وأفاد أنه تم تطوير جميع أنظمة الأسلحة وأجهزة الاستشعار التي سيتم وضعها على الفرقاطات التركية بإمكانات محلية ووطنية.

-اعلان-



ولفت إلى أن تركيا هي إحدى 10 دول في العالم قادرة على تصميم وتصنيع سفنها بنفسها مؤكّداً أن ذلك أمر يدعو للفخر.

وأشار الرئيس أردوغان إلى أن سفينة دعم الإمدادات والعمليّات القتالية “دريا” (Derya) التي ستكون ثاني أكبر سفينة للبلاد ستدخل الخدمة خلال العام الحالي.

كما أشار إلى أن الغوّاصة “بيري رئيس” والفرقاطة “إسطنبول” أيضا ستدخلان الخدمة خلال 2023.