أردوغان: تناقص المياه العذبة عالمياً سببه استهلاك مفرط والتلوّث

0
99

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المياه العذبة تتناقص عالمياً بسبب الاستهلاك المفرط والتلوّث، محذّراً من عواقب ذلك على تركيا والعالم بأسره.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في حفل افتتاح 369 منشأة أنجزتها مؤسّسة المياه التابعة لوزارة الزراعة والغابات.

وأوضح أردوغان أن موارد المياه العذبة والنظيفة تتناقص بشكل سريع في العالم بسبب الاستهلاك المفرط والتلوّث، وأن 97.5 بالمئة من المياه الموجودة على الكرة الأرضية هي مياه مالحة في البحار والمحيطات ولا تصلح للزراعة والاستهلاك.

ولفت أردوغان أنه يتم حالياً الاستفادة من 10 بالمئة فقط من إجمالي المياه العذبة المتوفّرة على الأرض.

وتابع قائلاً: “كمية المياه الموجودة في البحيرات والخزانات والأنهار تعتبر بمثابة قطرة مقارنةً مع المياه الموجودة في البحار. وهذا هو العامل الرئيسي الذي يجعل المياه واحدة من أكثر الموارد استراتيجية وقيمة”.

وأردف: “في أجزاء كثيرة من العالم بما في ذلك بلدنا يُنظر إلى المياه على أنها مورد غير محدود. أود أن أشير هنا إلى أن هذا تصوّر خاطئ. أول شيء يجب أن نعرفه عن المياه وألا ننسى أبداً هو أن الموارد المائية ليست غير محدودة”.

وأشار إلى أن وتيرة وشدة الكوارث تزايدت في جميع أنحاء العالم بسبب تغيّر المناخ، وأن الفيضانات والعواصف وحرائق الغابات والجفاف أصبحت أكثر شيوعاً في السنوات الأخيرة.

-اعلان-



وشدّد أردوغان على أن دول حوض البحر الأبيض المتوسط بما في ذلك تركيا تشعر بالآثار السلبية لتغيّر المناخ بشكل أكبر.

وأشار إلى أن النظام البيئي يتدهور يوماً بعد يوم، مبيّناً أن السبب الرئيسي لهذا التدهور هو الاستخدام السيء للطبيعة من قِبل البشر.

وأوضح أردوغان أن البحث عن المزيد من الراحة والطموح إلى استهلاك المزيد والشغف باستغلال الموارد بلا حدود يسبّب أضراراً سلبية على البيئة.

وتابع: “من خلال مشروعنا “صفر نفايات” الذي أصبح علامة فارقة في نظر الأمم المتحدة نحاول إيجاد حلول دائمة لمشكلة النفايات البلاستيكية التي تعد أكبر عدو للتربة والمياه”.

ولفت إلى أن السبيل لضمان الأمن الغذائي في تركيا يكمن في استخدام الموارد المائية بفعالية وكفاءة ودون إفراط.

واستطرد: “إننا نتقاسم مواردنا المائية المحدودة مع جيراننا مثل العراق وسوريا بشكل عادل، ومن المعروف للجميع مدى التوازن والمسؤولية والتضحية التي تتصرّف بها بلادنا في هذه القضية”.

وعن المشاريع التي تم افتتاحها اليوم، أوضح أردوغان أن التكلفة الإجمالية لهذه المنشآت تبلغ 53 مليار ليرة تركية (الدولار الواحد يعادل 28.98 ليرة).

وأضاف أن المشاريع المنجزة تتضمّن سدوداً وقنوات ري وتنقية المياه العذبة ومعالجة مياه الصرف الصحي.

وأشار الرئيس أردوغان إلى أن المنشآت المنجزة ستساهم بمبلغ 5 مليارات ليرة في الاقتصاد التركي سنوياً.