أردوغان: الصحة البشريّة تحتاج إلى حزم وقيادة سياسيّة

0
389

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن سياسات الصحة البشرية عالمياً تحتاج إلى حزم وقيادة سياسية وأن مجموعة العشرين يمكن أن تلعب دوراً مهماً على هذا الصعيد.

-اعلان-



جاء ذلك في كلمته خلال جلسة بعنوان “الصحة” الثلاثاء في إطار قمّة مجموعة العشرين بجزيرة بالي الإندونيسية.

وأشار الرئيس التركي إلى أن جائحة كورونا كشفت قصور النظام الصحي العالمي من الناحية المؤسساتية والمالية والقانونية.

وأشاد بمبادرة إندونيسيا وضع “هندسة الصحة العالمية” على أولوياتها في دورة رئاستها لمجموعة العشرين.

وأكّد الرئيس التركي ضرورة تطوير رؤية عالمية لمواجهة أي جائحة قد تواجه البشرية.

كما شدّد على ضرورة تحقيق تقدّم في مسألة إيجاد التمويل لمكافحة أي جائحة عالمية.

-اعلان-



وبحسب الرئيس أردوغان فإن العالم ما زال غير قادر على تجاوز مراحل “الاختبار والتداوي واللقاح” في أي جائحة عالمية.

وأوضح أن نسبة التطعيم في الدول منخفضة الدخل 11 بالمئة وعند الكوادر الطبية 37 بالمئة فقط.

واتبعت تركيا في مرحلة جائحة كورونا سياسات تضع الإنسان مركزاً لها.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن 5 ملايين لاجئ تستضيفهم تركيا استفادوا من الخدمات الصحية.

وقدّمت تركيا في إطار مكافحة كورونا مساعدات طبيّة إلى 161 دولة و12 مؤسّسة دولية.

-اعلان-



كما قدّمت لـ 19 دولة 6.3 ملايين لقاح كهبة متجاوزة مرحلة الاكتفاء من التطعيم بلقاحها المحلي “توركوفاك”.