أردوغان: الأجواء الإيجابية بالعالم الإسلامي ستنعكس على غزة والقدس قريباً

0
94

أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الأجواء الإيجابية في العالم الإسلامي ستنعكس على غزة والقدس في المستقبل القريب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان السبت في حفل “توزيع جوائز وقف نشر العلم” بمدينة إسطنبول.

وتطرّق أردوغان إلى الأحداث التي شهدتها فلسطين منذ عام 1947 والمشاكل التي واجهتها تركيا في الماضي القريب.

ولفت إلى الاختلاف بين فلسطين في 1947 وفلسطين الحالية، وقال: “كيف كانت وكيف أصبحت؟ كيف استعمروها؟”.

وأوضح أن “الصهيونية العالمية” تسعى حالياً للذهاب إلى أبعد مما مارسته في فلسطين عبر رسم الحدود.

وتابع: “لا يمكن لأحد أن ينكر أن تركيا كان لها نصيبها من هذا السيناريو”.

وأشار إلى أن حكومات حزب العدالة والتنمية دفعت أثماناً باهظة في هذا الصدد خلال السنوات الماضية.

-اعلان-



وقال: “لكننا نجحنا أيضاً في انتشال بلادنا من المستنقع الذي ظلت تصارع فيه طوال ثلاثة أرباع قرن”.

وأضاف: “مقارنةً بما كانت عليه قبل 20 أو 40 عاماً الماضية، أصبحت تركيا الآن أكثر حرية بديمقراطيتها وأمنها واقتصادها ودفاعها ودبلوماسيتها، وباتت قادرة على النظر إلى مستقبلها بثقة أكبر بكثير”.

وذكر الرئيس أردوغان أنه مع ازدياد قوة تركيا سياسياً وعسكرياً واقتصادياً تزداد الثقة بالنفس لدى الناس الذين يعلّقون آمالهم عليها.

وأردف: “أصبحت هناك أجواء مختلفة كثيراً وأكثر إيجابية وشجاعة في كل من العالمين الإسلامي والتركي مقارنةً بالماضي”.

وشدّد على أن تحرير إقليم “قره باغ” الأذربيجاني من الاحتلال (الأرميني) عزّز هذه الأجواء أكثر.

وتابع: “لا تقلقوا، فالأيام التي سنتمكّن فيها من منع مجازر الحكومة الإسرائيلية الظالمة في غزة وتجاوزاتها في القدس بدعم من الدول الغربية قريبة إن شاء الله”.