أردوغان: “إيمجه” سيكون قمر تركيا الأكثر تطوّراً لمراقبة الأرض

0
268

قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن قمر “إيمجه İMECE” الصناعي سيكون قمر تركيا الأكثر تطوّراً لمراقبة الأرض من حيث دقّة الصورة وسرعة الاتصال وقدرات المناورة.

جاء ذلك في رسالة مصوّرة بمناسبة اطلاق قمر “إيمجه İMECE” الصناعي الذي أنتجته تركيا بإمكانات محلية ووطنية وتم اطلاقه السبت من قاعدة في الولايات المتحدة.

وأضاف الرئيس أردوغان: “لقد أرسلنا اليوم بكل فخر إلى الفضاء قمر “إيمجه” أول قمر عالي الدقّة لبلادنا كبشرى لقرن تركيا”.

وأعرب الرئيس أردوغان عن تهانيه لكل من ساهم في تصميم وإنتاج واطلاق هذا القمر الذي سيُكسب تركيا قدرات استراتيجية.

-اعلان-



ولفت إلى أن العديد من الدول المتقدّمة تقوم باستثمارات في مجال الفضاء الذي يحمل أهميّة استراتيجية.

ونوّه أن حجم اقتصاد الفضاء العالمي وصل في 2021 إلى 469 مليار دولار بعدما كان 245 مليار دولار في 2009.

ولفت إلى أن تركيا بدورها أيضاً تعمل على تطوير قدراتها في مجال الفضاء.​​​​​​​

وأشار إلى تأسيس وكالة الفضاء التركية قبل 3 أعوام وتسريع جهود تنمية الكفاءات البشرية في هذا الخصوص عبر معهد أبحاث تكنولوجيا الفضاء التابع لمؤسّسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية “توبيتاك”.

وأردف: “واحدة تلو الأخرى نجني ثمار حملتنا للتكنولوجيا الوطنية الرامية للارتقاء ببلادنا إلى أعلى مستوى في نادي التكنولوجيا العالمي”.

وأشار إلى أنه من بين 8 أقمار صناعية للاتصالات أرسلتها تركيا إلى المدار حتى اليوم (قبل إيمجه) أكملت 3 منها مهمّتها بنجاح وما تزال الأقمار الخمسة الأخرى تخدم البلاد بفاعلية.

ونوّه أن قمر “إيمجه” سيكون أكثر الأقمار الصناعية التركية تطوّراً من حيث دقّة الصورة وسرعة الاتصال وقدرات المناورة.

ولفت إلى أنه عبر الكاميرا البصرية الكهربائية عالية الدقّة سيتيح القمر الحصول على مشاهد من أي بقعة من العالم وليس تركيا فقط.

وقال “لقد أنجزنا كل ما يتعلّق بالقمر الصناعي “إيمجه” للمراقبة بشكل محلّي من تصميم وإنتاج وتجميع ودمج واختبار وجميع الأنظمة الفرعية اللازمة”.

وتابع: “قمر “إيمجه İMECE” سيكون عيناً لنا في شتى المجالات مثل الدفاع الوطني وإدارة الكوارث والزراعة والغابات والبيئة والتطوير العمراني”.