ولاية شانلي أورفة التركية تستهدف اليابان سياحيّاً

0
378

استضافت ولاية شانلي أورفة التركية (جنوب) ممثّلين عن 7 وكالات سياحيّة يابانية في إطار مساعي زيادة جذب السيّاح من الشرق الأقصى إلى الولاية.

-اعلان-



وقبل أيام وصل ممثّلو 7 وكالات سياحيّة يابانية إلى مدينة اسطنبول للمشاركة في فعاليّة نظّمتها وكالة تنمية وتطوير السياحة التركية.

وفي إطار زيارتهم إلى تركيا استضافت ولاية شانلي أورفة ممثّلي الوكالات السياحيّة اليابانية وأجرت لهم جولة في الأماكن التاريخية والسياحيّة في الولاية.

وخلال الجولة أجرى الوفد الياباني زيارة إلى متحف شانلي أورفة الأثري واطلع على أبرز القطع الأثرية التاريخيّة المكتشفة في 

وشارك الوفد الياباني في افتتاح معرض “كوبكلي تبه” للفن المعاصر الذي جرى تنظيمه في المتحف بمساهمة من وزارة الثقافة والسياحة.

-اعلان-



وزار الوفد الضيف الأماكن التاريخية والسياحيّة المهمّة في المدينة مثل موقع كوبكلي تبه الذي يرجع للعصر الحجري و”بحيرة السمك” حيث يوجد ما يعتقد أنه مقام النبي إبراهيم الخليل.

وقال مدير الثقافة والسياحة في شانلي أورفة أيدين أصلان إن الولاية تشهد زيادة سنويّة في أعداد السيّاح الأجانب خاصّة بعد تراجع جائحة كورونا.

وذكر أصلان أن الزائر إلى أورفة يمكنه بسهولة ملاحظة كثافة أعداد السيّاح الأجانب خاصّة في موقع “كوبكلي تبه” التاريخي.

وأضاف: “تحوّل موقع كوبكلي تبه التاريخي إلى علامة مميّزة ليس فقط في تركيا بل في العالم أجمع”.

وأشار إلى أن تاريخ الموقع يرجع إلى أكثر من 12 ألف عام أي للعصر الحجري وقد أصبح الآن مكاناً يرغب جميع السيّاح المهتمين بالآثار والسياحة الثقافية في العالم في رؤيته.

-اعلان-



وذكر أصلان أنه ربما يتم تصنيفه بين المواقع السياحيّة الثلاثة الأولى الأكثر أهميّة في تركيا.

ولفت إلى أن وكالات الترويج والتنمية السياحيّة التركية عملت بتفانٍ خاصّة في مرحلة انتشار وباء كورونا من أجل دعم القطاع السياحي واستضافت مجموعة واسعة من الصحفيين وممثّلي وكالات السفر والسياحة والمدوّنين ومشاهير وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال أصلان إنه “في هذا الإطار قامت ولاية شانلي أورفة باستضافة ممثلين لوكالات سياحية يابانية وأطلعتهم على أبرز الأماكن التاريخية والأثريّة البنية التحتيّة السياحيّة التي تتمتّع بها الولاية”.

وأكّد أنه تم العمل مع أعضاء الوفد على زيادة جلب السيّاح اليابانيين إلى شانلي أورفة.

بدوره، قال المرشد السياحي المحترف أحمد فضولي بولوت إنه يعمل منذ سنوات في مجال الإرشاد السياحي وقد عمل مؤخّراً بشكل وثيق مع السيّاح اليابانيين.

-اعلان-



وأشار بولوت إلى أن الاهتمام الياباني بتركيا تزايد مؤخّراً وبشكل تدريجي وقال: في الآونة الأخيرة زادت المنشورات الترويجيّة باللغة اليابانية.

ولفت إلى ارتفاع أعداد الوكالات السياحيّة اليابانية الراغبة بالعمل مع نظيراتها في تركيا.

فيما قال ماساهيكو ماتوسي أحد ملّاك وكالات السفر اليابانية إن “شانلي أورفة تمتلك تاريخاً عريقاً غائراً في القدم”.

وأضاف: “لم أكن أتوقّع هذا العمق التاريخي والثقافي والحضاري. لدى هذه المدينة حقاً تاريخٌ رائع وعندما نذهب إلى اليابان سنزيد من اهتمام السيّاح اليابانيين بتركيا وسنطلعهم بما رأينا”.

-اعلان-



وأعرب عن اعتقاده أن الكثير من السيّاح اليابانيين سيأتون إلى تركيا التي تتوفّر فيها العديد من الأشياء الحذّابة.