نحات تركي يجسد مدينة تاريخية في لوحة خشبية مذهبة

0
884

قام نحات الخشب التركي فاتح بكر بتجسيد مدينة هاربوت التاريخية الواقعة بولاية أمازيغ.

حيث أدرجت اليونسكو هذه المدينة بقائمة التراث العالمي المؤقت، وقد جسدها في لوحة فنية معمولة من ورق الذهب.

وفي حديثه قال بكر إنه بدأ بالتعرف على فن النحت على الخشب منذ سن الرابعة عشرة.

وأضاف: “لقد عملت على تطوير مهارتي في النقش والنحت يوما بعد يوما من خلال التدريب المتواصل لساعات طويلة”.

وأوضح أنه كان يرغب بشدة في القيام بعمل فني يحكي عن مدينة هاربوت التي يعود تاريخها إلى 4 آلاف عام.

وهي مدينة تحتضن آثار 13 حضارة، والمكتشفة في عام 2016 بواسطة إدارة غابات في الولاية.

وأشار إلى أنه قام بنحت شكل المدينة على لوح خشبي بطول 2.72 متر وعرض 2.25 متر ومطعم بأوراق الذهب.

كما أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في عام 2018، مدينة هاربوت التاريخية في القائمة المؤقتة للتراث الثقافي الإنساني.