موظفو رينو يثورون في فرنسا: تم أخذ المدراء كرهائن

0
468

حاصر موظفون في مصنع تابع لمجموعة رينو العملاقة للسيارات في منطقة موربيهان شمال غرب فرنسا المصنع، و احتجزوا المديرين.

كما قررت أكبر شركة مملوكة للدولة رينو بيع مصنع Fonderie de Bretagne في مدينة كودان بمنطقة موربيهان.

وقد عارض حوالي 350 موظفاً وعائلاتهم القرار على أساس أنهم سيفقدون وظائفهم ببيع المصنع، وأغلقوا مدخل المصنع وخروجه من الصباح.

أخذوا مديري المصانع كرهائن

أخذ العمال مديري المصانع رهائن، وقد صرح Mael Le Goff ممثل الاتحاد العام لنقابات العمال (CGT) أنهم لن يطلقوا سراح أي شخص حتى يتم تلبية المطالب.

وفي البيان الصادر عن شركة رينو، تمت إدانة تصرفات الموظفين واحتجاز 7 مديرين.

وفي البيان الذي دعا إلى رفع الحصار عن المصنع بأسرع وقت ممكن وإطلاق سراح المديرين التنفيذيين المحتجزين كرهائن.

لوحظ أن البحث عن عملاء لشراء المصنع مستمر حتى يستمر الموظفون في العمل ولا يفقدوا وظائفهم.

كما أعلنت الشركة عن قرارها بالبيع كجزء من خطة الادخار الخاصة بها في نهاية شهر مارس.

وأيضاً، في الاجتماع الذي عقدته أمس وزارات الاقتصاد والعمل والصناعة وممثلي الشركات، أفادت الأنباء أنه سيتم إنشاء صندوق إنقاذ لحماية وظائف الموظفين.

حيث يجادل عمال المصنع بأن هذا الصندوق يخطط لإعادة تصنيف الموظفين وطردهم من العمل.