مقتل شرطي في هجوم على شمالي العراق

0
641

قُتِل شرطي عراقي وآخر مدني يوم الجمعة في هجومين منفصلين برصاص مجهولون بمحافظتي كركوك وصلاح الدين (شمال) وفق مصدرين أمنيين.

وقال ضابط في شرطة كركوك مفضلاً عدم نشر اسمه إن “مسلحين هاجموا عدة نقاط للشرطة الاتحادية في ناحيتي الرياض والرشاد بالمحافظة بعد منتصف ليل الخميس/الجمعة”.

وأضاف ذات المصدر أن “أحد عناصر الشرطة الاتحادية قتل جراء الهجوم، فيما لاذ المهاجمون بالفرار”.

-اعلان-



وبدوره، أفاد النقيب بشرطة صلاح الدين سمير الشهابي بأن “مسلحين اقتحموا منزل مختار منطقة العباسية (لم يذكر اسمه) شمال شرقي مدينة سامراء جنوبي المحافظة في وقت متأخر مساء الجمعة”.

وأضاف أن “المسلحين أطلقوا النار على أصحاب المنزل، ما أدى إلى مقتل شقيق المختار وإصابة الأخير ونجله بجروح قبل أن يلوذ المهاجمون بالفرار”.

ولم تعلق السلطات العراقية على الهجومين على الفور، فيما لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عنهما، لكن المصدرين الأمنيين اتهما مسلحي تنظيم “داعش” بالوقوف وراءهما.

وخلال الأشهر الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق) المعروفة باسم “مثلث الموت”.

-اعلان-



وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد التي اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.