مسؤولون أتراك يزورون ضريح أتاتورك بعيد الطفولة والسيادة

0
621

شارك كبار المسؤولين الأتراك يتقدمهم رئيس البرلمان مصطفى شنطوب في احتفالات الذكرى الـ102 لتأسيس مجلس الأمة الكبير (البرلمان) وعيد “الطفولة والسيادة الوطنية”.

-اعلان-



ويوافق العيد 23 أبريل/ نيسان من كل عام، وهو التاريخ الذي وُضع فيه حجر أساس الجمهورية التركية وافتتح فيه مجلس الأمة الكبير عام 1920.

وأقيمت مراسم بهذه المناسبة عند ضريح مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك بالعاصمة أنقرة السبت.

وحضرها شنطوب ونائب الرئيس فؤاد أوقطاي ورؤساء أحزاب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو والحركة القومية دولت باهتشلي و”إيي” مرال أقشنار وأعضاء الحكومة والنواب.

ووضع شنطوب إكليلاً من الزهور على الضريح، ووقف الجميع دقيقة صمت، وعُزف النشيد الوطني.

ويشارك الأتراك داخل البلاد وخارجها في فعاليات متنوعة احتفالاً بعيد الطفولة والسيادة الوطنية وتعم الفرحة على وجوه الكبار والصغار.

-اعلان-



يشار أن مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك أهدى عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم لذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”.