مجلس الأمن “قلق” إزاء حكم السجن بحق مستشارة ميانمار

0
297

أعرب مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء عن قلقه “العميق” إزاء حكم السجن الصادر بحق مستشارة ميانمار المعزولة أونغ سان سو تشي.

والإثنين، قضت محكمة في ميانمار بسجن سو تشي (76 عاما) 4 سنوات بعد إدانتها بـ”التحريض وانتهاك قيود كورونا” قبل أن يخفف المجلس العسكري الحكم إلى عامين.

-اعلان-



وأعرب مجلس الأمن في بيان بالإجماع (15 دولة) عن “القلق العميق إزاء الحكم على مستشارة الدولة أونغ سان سو تشي، والرئيس (المعزول) وين مينت (نفس الحكم)، وآخرين”.

وطالب البيان، المجلس العسكري الحاكم في البلاد، بالإفراج عن جميع المعتقلين تعسفياً منذ وقوع الانقلاب العسكري، مطلع فبراير/شباط الماضي.

وأضاف: “يؤكد أعضاء مجلس الأمن مرة أخرى دعمهم المستمر لعملية التحول الديمقراطي في ميانمار.

ويشددون على الحاجة لدعم المؤسسات والعمليات الديمقراطية، والامتناع عن العنف، والحوار البناء والمصالحة وفقاً لإرادة ومصالح شعب ميانمار”.

-اعلان-



وأكد ضرورة “احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية احتراماً كاملاً وتعزيز سيادة القانون”.

ومطلع فبراير الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلاباً عسكرياً تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس مينت، والمستشارة سو تشي.