لوقف الانتهاكات.. لبنان يدعو إلى ضغط أممي على إسرائيل

0
404

دعا رئيس ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ اللبنانية ​حسان دياب يوم الجمعة الأمم المتحدة إلى الضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها لسيادة بلاده.

وقد جاء ذلك في بيان للحكومة اللبنانية بالتزامن مع تنامي التصعيد العسكري على الحدود مع إسرائيل.

-اعلان-



وطالب دياب ​”الأمم المتحدة​ بالضغط على ​إسرائيل​ وإلزامها باحترام ​القرار 1701​، ووقف انتهاكاتها للسيادة اللبنانية”.

وتبنى مجلس الأمن القرار 1701 في أغسطس/ آب 2006 الداعي إلى وقف كل العمليات القتالية بين لبنان وإسرائيل إثر اندلاع مواجهات بين الطرفين في يوليو/ تموز من العام نفسه.

وأكد دياب “ضرورة وقف ​الخروقات الإسرائيلية​ المتكررة للسيادة اللبنانية، والتي بلغت ذروتها الخميس من خلال الغارة التي نفذها طيران العدو على الأراضي اللبنانية”.

بدوره، اعتبر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري في بيان أن “الوضع على الحدود مع العدو الإسرائيلي خطير جداً وتهديد غير مسبوق للقرار 1701”.

وأضاف أن “استخدام الجنوب منصة لصراعات إقليمية غير محسوبة النتائج والتداعيات خطوة في المجهول تضع لبنان كله في مرمى حروب الآخرين على أرضه”.

وشدد على أن لبنان “ليس جزءاً من الاشتباك الإيراني ـ الإسرائيلي في بحر عُمان، الدولة اللبنانية بقواها العسكرية والأمنية هي المسؤولة عن حماية المواطنين وتوفير مقومات السيادة”.

وفي وقتٍ سابق الجمعة، أعلن “حزب الله” في بيان مسؤوليته عن إطلاق صواريخ على شمالي إسرائيل.

-اعلان-



وقال إنه “تم قصف أراضٍ مفتوحة في محيط مواقع الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا بعشرات الصواريخ من عيار 122 ملم.

وهذا رداً على الغارات الجوية الإسرائيلية على أراضٍ مفتوحة في منطقتي الجرمق والشواكير ليلة الخميس”.

فيما أوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان أن “حزب الله أطلق 19 قذيفة صاروخية من منطقة شمال شبعا.

وسقطت 3 منها داخل لبنان و6 في مناطق مفتوحة دون وقوع إصابات، وتم اعتراض 10 قذائف أخرى”.