غوتيريش يدين الهجوم على حي سكني في تعز اليمنية

0
439

أدان أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأحد الهجوم على حي سكني أسفر عن سقوط مصابين أطفال مساء السبت في مدينة تعز جنوب غربي اليمن.

وجاء ذلك في بيان نائب المتحدث باسم الأمين العام الأممي، فرحان حق.

-اعلان-



وقال غوتيريش: “أدين الهجوم الذي استهدف حي زيد المشكي السكني في تعز، وأدى إلى إصابة 11 فتى وفتاة، معظمهم دون سن العاشرة”.

وأضاف: “أفادت التقارير أن عدداً من هؤلاء الأطفال في حالة حرجة، وتوفي صبي واحد متأثراً بجراحه”.

وأكد غوتيريش أن “الأطراف المتحاربة عليها التزامات بموجب القانون الدولي لحماية المدنيين إن قتل وجرح الأطفال أمر مستهجن بشكل خاص”.

وأعرب عن “القلق بشكل خاص من أن هذا الهجوم واحد من بين هجمات وقعت في أماكن أخرى في اليمن خلال الهدنة”.

وذكر بيان شرطة تعز السبت أن “11 طفلاً أصيبوا مساء السبت في قصف بربري وحشي شنته جماعة الحوثي.

-اعلان-



وبعدد من قذائف الهاون على حي زيد الموشكي المكتظ بالسكان وسط مدينة تعز جنوب غربي اليمن”.

ووصف البيان الحادثة بأنها “جريمة مروعة وآثمة، ارتكبت في خرق واضح للهدنة وتحد صريح لكل المعاهدات والمواثيق المحلية والدولية”.

ومطلع يونيو/حزيران الماضي، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، على تمديد هدنة إنسانية في البلاد مدة شهرين.

بعد انتهاء هدنة سابقة مماثلة بدأت في 2 أبريل/ نيسان الماضي.

-اعلان-



ومنذ أكثر من 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي.

كما والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات عدة بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.