عالم الأعمال الأمريكي ينشد تعزيز العلاقات الاقتصادية مع تركيا

0
72

قال خوش تشوكسي النائب الأول لرئيس قسم العلاقات الدولية في غرفة التجارة الأمريكية إن نافذة جديدة من التفاؤل فتحت في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

تصريح تشوكسي جاء في ختام المؤتمر الأمريكي ـ التركي الذي استضافته واشنطن يومي 9 و10 مايو/ أيار الحالي.

وفي إشارته إلى العلاقات الاقتصادية بين تركيا والولايات المتحدة، قال تشوكسي: “أعتقد أن نافذة جديدة من التفاؤل قد فتحت بين البلدين”.

وأكّد رغبته في انعكاس رسالة “التفاؤل” هذه على العلاقات التجارية بين البلدين على أوسع نطاق لما فيه من فائدة كبيرة للولايات المتحدة وتركيا.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن الشراكات التي شهدها المؤتمر بنسخته الـ 39 في طيف واسع من القطاعات رسّخت قواعد تعزيز التعاون الثنائي في الخدمات والتجارة والتصنيع.

-اعلان-



وأضاف أن قطاعات عديدة مثل السياحة والدفاع والأجهزة الطبية والصحة والتأمين والمالية والتصنيع تعد من بين المجالات الرائدة في العلاقات التجارية بين البلدين.

وأكّد أن تركيا تتمتّع باقتصاد كبير ومتنوّع، وأن الشركات الأمريكية تميل إلى الإنتاج على أراضي دول صديقة مثل تركيا التي تعد مثالاً جيداً جداً من حيث وفرة الفرص.

وفي معرض تقييمه للتطوّرات في الاقتصاد التركي، أعرب تشوكسي عن اعتقاده بأنه “يتحسّن. ونشيد بوزير المالية (محمد شيمشك) والبنك المركزي وقادة الحكومة في إعادة تركيا إلى طريق الاستقرار الاقتصادي القوي”.

كما أبدى تشوكسي دعمه لهدف البلدين في رفع حجم التبادل التجاري بينهما من 25 مليار دولار إلى 100 مليار دولار سنوياً.

وقال: “ينبغي أن تتمتّع اقتصادات مثل الولايات المتحدة وتركيا بهذا الحجم من التجارة والخدمات”.