رحلة الفضاء التاريخية لثاني رائد فضاء تركي تنطلق السبت

0
84

يستعد رائد الفضاء التركي الثاني توفا جيهانغير أتاسوار للانطلاق عصر اليوم السبت في رحلة تاريخية بحثية للفضاء.

وأن الصاروخ الحامل للمركبة “VSS Unity” التابعة لشركة فيرجن جالاكتيك سيقلع من منشأة سبيس بورت في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية.

ومن المقرّر أن ينطلق الصاروخ حوالي الساعة 08:30 بالتوقيت المحلي للولايات المتحدة (17:30 بتوقيت تركيا / 14.30 بتوقيت غرينتش).

وسيكون الرائد التركي أتاسوار جزءاً من فريق “جالاكتيك 07” المكوّن من ستة أفراد اثنين منهم من الولايات المتحدة وواحد من إيطاليا بالإضافة إلى ربانين اثنين.

ويتوقّع أن تستغرق الرحلة حوالي ساعة و10 دقائق، وستصل المركبة “VSS Unity” إلى ارتفاع حوالي 45 ألف قدم بواسطة الطائرة الحاملة لتشعل بعدها محرّكها الصاروخي الهجين للوصول إلى ارتفاع حوالي 90 كيلومتراً.

وخلال مرحلة السقوط الحر التي تستمر حوالي 3 دقائق يخطّط أتاسوار لإجراء 7 تجارب علمية في بيئة الجاذبية الصغرى.

وستكون بدلة رائد الفضاء الخاصة بأتاسوار مُجهّزة خصيصاً لحمل معدّات ثلاث تجارب علمية.

-اعلان-



ففي تجربة تصوير الدماغ المسماة “BEACON” سيرتدي أتاسوار جهاز قياس الطيف بالأشعة تحت الحمراء القريبة خلال جميع مراحل الطيران لتحليل ديناميات السوائل في قشرة الدماغ الأمامية والسائل النخاعي.

إضافة إلى ذلك، سيتم تحليل التغيّرات النفسية التي تحدث نتيجة رؤية الأرض من الفضاء.

وفي تجربة “IvmeRad” لقياس الجرعات الإشعاعية سيتم جمع بيانات حول كمية الإشعاع التي يتعرّض لها رائد الفضاء مما يساعد في توقّع مستويات الإشعاع التي قد يتعرّض لها روّاد الفضاء في المستقبل.

أما تجربة اختبار قلم الأنسولين في الفضاء التي تُجرى بالتعاون بين وكالة الفضاء التركية وشركة “Axiom Space” فتهدف إلى دراسة فعالية نقل الجرعات في بيئة الفضاء لأول مرة.

وفي تجربة تحليل الحويصلات خارج الخلية سيتم عزل الحويصلات باستخدام شريحة ميكروفلويديك خاصة لتحليل التغيّرات البيولوجية التي تطرأ على رائد الفضاء قبل وبعد الرحلة.

وستشهد رحلة أتاسوار إعادة تجارب “MESSAGE” و”METABOLOM” و”MIYELOID” التي نُفّذت في مهمة أول رائد فضاء تركي ألبير غزر أوجي.

تجدر الإشارة إلى أن رائد الفضاء التركي ألبير غزر أوجي أجرى في يناير/ كانون الثاني الماضي 13 تجربة علمية خلال مهمة “أكسيوم ميشن 3” في محطة الفضاء الدولية.