دعوة من الرئيس أردوغان إلى المسجد الأقصى

0
756

أصدر الرئيس أردوغان بياناً قال فيه “إن تصرفات إسرائيل ضد قرارات المؤسسات الإنسانية المشتركة وحقوق الإنسان الأساسية والقانون الدولي وجميع أنواع القيم المتعلقة بالإنسانية يجب أن تتوقف فوراً”.

وقظ أدلى الرئيس رجب طيب أردوغان بتصريح على حسابه على تويتر حول هجمات إسرائيل على الفلسطينيين والمسجد الأقصى.

-اعلان-



“القدس هي العالم كله، المسلمون هناك و البشرية جمعاء”

قال أردوغان في إشارة إلى أنهم يريدون وقف الهجمات على الفور:

“نريد وقف الاعتداءات الدنيئة على المسجد الأقصى والمسلمين فوراً.

ووقف أفعال اسرائيل ضد قرارات المؤسسات الإنسانية المشتركة وحقوق الإنسان الأساسية والقانون الدولي وكافة القيم الانسانية فوراً.

وإلا لا يوجد إنسان في العالم هو دولي، ولن يثق بعد الآن في المؤسسات والقواعد.

إذا لم يوقف مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة هذا الإضطهاد بإجراءات فورية وفعالة، فإنه يقبل دون قيد أو شرط التشويه الذي نعبر عنه بأن “العالم أكبر من 5”.

لا ينبغي أن ننسى أن القدس هي العالم كله، والمسلمون هم البشرية جمعاء”.

“أدعو العالم كله لاتخاذ إجراءات ضد الهجمات الإسرائيلية”

قال الرئيس أردوغان الذي دعا العالم بأسره إلى اتخاذ إجراءات ضد الهجمات الشنيعة:

“المرسل إليه من الهجوم في القدس هو كل المسلمين الذين يطوفون حول الكعبة في مكة مع إخواننا هناك، والذين يوجدون في حضرة النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة المنورة.

كل مسلم يعيش في جاكرتا، كوالالمبور، وباكو وسراييفو. أدعوكم للعمل بفاعلية”.

-اعلان-



“نريد وقف الهجمات المنخفضة في القدس على الفور”

قال أردوغان: “من واجب كل مسلم حماية شرف القدس وكرامتها”، وأكد أن تركيا تقف دائماً إلى جانب الفلسطينيين:

“إن العالم الذي لا يستطيع حماية القدس والمسلمين يعني أنه قد خان نفسه، وسحب دبوس القنبلة التي ستدمر نفسه بنفسه.

وكتركيا، نقف إلى جانب إخواننا في القدس وجميع المسلمين في جغرافيا فلسطين اليوم كما نفعل دائماً.

الأمم المتحدة والتعاون الإسلامي، بدأنا على الفور المبادرات اللازمة لتعبئة جميع المؤسسات الدولية ذات الصلة.

وخاصةً منظمة المؤتمر الإسلامي (OIC)، ونتوقع أن ينتهي القهر غير المباشر، والله نصير المظلومين والضحايا”.