دراسة: استخدام مميعات الدم يشكل خطراً كبيراً على الصحة

0
828

يشكل الاستخدام غير الواعي لمميعات الدم في علاج فيروس كورونا خطراً على الصحة، حيث يجب استخدام هذه الأدوية بمشورة الخبراء.

-اعلان-



كما يعتقد البعض أنه يحمي من فيروس كورونا من خلال الإشاعات، ويعتقد البعض أنه يقلل من الآثار الجانبية المرتبطة باللقاح، ويتزايد الاستخدام العشوائي لمميعات الدم يوماً بعد يوم.

وقال أخصائي جراحة القلب والأوعية الدموية الدكتور باريش دوروكان، “لا توجد بيانات في الإرشادات الحالية تشير إلى وجود أي تأثير وقائي لا لفيروس كورونا نفسه ولا للقاح.

صحيح أن التخثر يزيد في المرض نفسه، ومع ذلك، لا توجد بيانات تزيد بشكل موضوعي من التخثر في لقاح نفسه”.

كما أن هذه الأدوية التي يتم تناولها دون وعي لمنع التجلط قبل التطعيم وبعده يمكن أن تسبب مشاكل أكبر بعد ذلك.

وقال “يجب اعتبار مميعات الدم سيفاً ذا حدين، لأنه عندما تكون الجرعات عالية جداً أو يوجد مرض أساسي لا يعرفونه.

هذا يمكن أن يسبب نزيفاً مختلفاً متعلقاً بنزيف المخ لدى الأشخاص، ويمكن أن يتسبب الأسبرين في حدوث نزيف في المعدة”.

-اعلان-



كما يمكن أن تؤدي مميعات الدم أيضاً إلى تعقيد التدخل الطبي بعد الحوادث والإصابات.

وحذر دوروكان من ضرورة استخدام مسيلات الدم تحت إشراف الطبيب.

حيث يوصي الخبراء باللقاحات وليس مميعات الدم لأولئك الذين يريدون توخي الحذر في هذا الوباء.