تركيا ‌: لسنا بحاجة إلى إذن أمريكي لاستخدام S-400

0
733

قال متحدث باسم لجنة الدفاع بالبرلمان التركي لوكالة سبوتنيك إن موقف أنقرة من استخدام أنظمة الدفاع الجوي S-400 لم يتغير وأن تركيا لا تحتاج إلى إذن أمريكي للقيام بذلك, وفقاً لوكالات الأنباء المحلية.

وفي وقت سابق, قال السفير الأمريكي لدى تركيا ديفيد ساذرفيلد لقناة بي بي سي إن الحل الوحيد للنزاع بين أنقرة وواشنطن بشأن S-400 هو أن تتخلى تركيا عن الصفقة.

حيث حذر السفير الأمريكي في أنقرة مرة أخرى من قرار تركيا تفعيل نظام الدفاع الروسي الصنع S-400.

-اعلان-



وقال مراد بايباتور يوم الجمعة: “تركيا تتخذ قرارات جيدة ولم نسعى للحصول على إذن من الولايات المتحدة أو أي شخص آخر”.

وأكد أن تركيا اتخذت قرارها بهذا الشأن منذ فترة طويلة ولن تتراجع عنه.

وأضاف “نحن نعترف برغبتنا في إقامة علاقات جيدة مع الولايات المتحدة, ولكن عندما يتعلق الأمر بسيادتنا, فمن واجبنا القيام بكل ما يلزم لحماية حقوقنا”.

وقال بايباتور إن الاتصالات جارية بشأن الخلاف بين وزارتي الخارجية والدفاع في البلدين, وسيتم توضيح خارطة الطريق في الأيام المقبلة.

تعارض الولايات المتحدة شراء تركيا لأنظمة الصواريخ الروسية S-400, في حين أعلنت منظمة التعاون العسكري الروسية مؤخراً عن استعداد موسكو للتفاوض مع أنقرة بشأن إمكانية استيراد مقاتلات Sukhoi 57 و Sukhoi 35.

وقالت فاليري ريشيتنيكوفا, رئيسة المنظمة الروسية: “جدير بالذكر أن تركيا على دراية كاملة بالمواصفات الفنية لطائرات Sukhoi 57 و Sukhoi 35 المقاتلة”.

واضافت “اذا تلقينا طلباً من تركيا بشأن هذه الطائرات المقاتلة فنحن مستعدون للتفاوض”.

-اعلان-



بعد رفض الولايات المتحدة بيع أنظمة دفاع صاروخي لتركيا, قررت تركيا شراء أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية S-400 واستولت على النظام في عدة مناسبات, مما دفع واشنطن إلى استبعاد أنقرة من مشروع مقاتلة F-35.

وتدعي الولايات المتحدة أن استخدام S-400 جنباً إلى جنب مع F-35 سيكشف رموز وتكنولوجيا هذه المقاتلات الحديثة.

في ديسمبر الماضي, أضافت الولايات المتحدة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إبراهيم دمير إلى قائمة العقوبات بسبب تحرك أنقرة لشراء نظام الدفاع الصاروخي S-400.

وزعمت واشنطن أن أنقرة قد عوقبت بموجب ما يسمى بقانون كاتسا لتعاونها عن علم مع شركة الأسلحة الروسية Rosberone Export وشرائها نظام الدفاع الصاروخي S-400.