تركيا تدعم العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة

0
36

قالت مصادر دبلوماسية تركية إن أنقرة تدعم حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وذكرت المصادر الأربعاء أن فلسطين يلزمها الحصول على موافقة مجلس الأمن الدولي ودعم ثلثي أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل عضويتها الكاملة.

وأشارت إلى أن الجزائر ستقدّم مشروع قرار من أجل نيل فلسطين العضوية الكاملة خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي القادم.

ولفتت إلى أن القضية لم تُعرض على المجلس حتى اليوم بسبب توقّعات باستخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض ضد مشروع القانون.

وبيّنت أن “واشنطن تعتزم استخدام حق النقض ضد مشروع القرار الذي ستقدّمه الجزائر”.

وأكّدت المصادر أن “التطوّرات الأخيرة تظهر أن قضية الاعتراف بالدولة الفلسطينية تحظى بدعم متزايد في المجتمع الدولي”.

وأضافت: “تركيا كانت دائماً أحد أقوى الداعمين لهذه المسألة وكانت رائدة في حصول فلسطين على صفة عضو مراقب بقرار الجمعية العامة عام 2012، وخلال هذه المرحلة أيضاً سندعم الاعتراف بفلسطين في كل اجتماعاتنا”.

وكانت الإدارة الأمريكية قد ألمحت إلى عزمها استخدام حق النقض “الفيتو” في حال تم طرح عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة.

-اعلان-



وفي وقت سابق الأربعاء، قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد إنها “لا ترى أن العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة ستساعد على التوصّل إلى حل الدولتين للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي”.

وحصلت فلسطين على وضع دولة غير عضو لها صفة المراقب بالأمم المتحدة بعد قرار اعتمدته الجمعية العامة بأغلبية كبيرة في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012.

وتقدّمت فلسطين بطلب للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة عام 2011 لكن هذا الطلب لم يحظ بالدعم اللازم في مجلس الأمن الدولي.

وفي 2 نيسان/أبريل الحالي أرسل مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وطلب إعادة النظر في طلب العضوية.

ويصوّت مجلس الأمن الخميس على مشروع قرار بشأن نيل فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة بدلاً من صفة “مراقب غير عضو”.

ويتطلّب الحصول على العضوية الكاملة أن توافق 9 دول أعضاء في مجلس الأمن (15 دولة) شرط عدم اعتراض أي من الدول الخمس صاحبة “الفيتو” وهي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين.

وإذا وافق المجلس يُحال طلب العضوية إلى الجمعية العامة ويشترط حصوله على ثلثي أصوات الجمعية المؤلّفة من 193 دولة تعترف 139 منها بدولة فلسطين.