تبون وتشاووش أوغلو يبحثان مضاعفة التعاون لتحقيق الاستقرار

0
355

بحث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ووزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الأحد سبل مضاعفة التعاون بين البلدين لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وقد جاء ذلك خلال لقاء بينهما في الجزائر ضمن زيارة رسمية للبلد العربي بدأها تشاووش أوغلو السبت وتنتهي الأحد.

-اعلان-



وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان إن “وزير الخارجية لجمهورية تركيا الشقيقة السيد تشاووش أوغلو أبلغ الرئيس عبد المجيد تبون تعازي الرئيس رجب طيب أردوغان إثر استشهاد مواطنين بسبب الحرائق التي شهدتها البلاد”.

كما طلب تبون من تشاووش أوغلو “نقل تعازيه الخالصة لنظيره التركي جراء الحرائق والفيضانات التي اجتاحت بلده”.

وأفادت الرئاسة بأن “اللقاء تناول المسائل الإقليمية والدولية الراهنة وتأكيد تقارب وجهات النظر في عديد الملفات.

ولاسيما التطورات في ليبيا والصحراء الغربية وتونس ودول الساحل (الإفريقي- غرب القارة).

مما يستدعي مضاعفة التعاون وتوحيد الجهود للإسهام في تحقيق الاستقرار في المنطقة”.

وعقب اللقاء، صرح تشاووش أوغلو للتلفزيون الجزائري الرسمي بأنه نقل إلى الرئيس تبون معلومات “تتعلق بالقضايا التي بُحثِت.

والأمور التي سيتم العمل عليها في المستقبل خلال اللقاء الذي جرى مع أخي وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة”.

وتابع: “تناولنا اليوم المسائل الإقليمية والعالمية، وحصلنا على توجيهات من قبل الرئيس تبون، وأيضاً نقلنا آرائنا في نفس الوقت إزاءها”

-اعلان-



وأكد أن لتركيا وجهات نظر “متطابقة تماماً” مع الجزائر فيما يتعلق بكثير الأمور، منها “التطورات في ليبيا ودول الساحل وفي تونس، وغيرها من الأمور الدولية”.

وشدد على مواصلة التعاون والتضامن مع الجزائر لتوفير الاستقرار والأمن في المنطقة كلها.