انتقادات “الهجرة غير النظامية” من إيطاليا إلى الاتحاد الأوروبي

0
684

قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي إن عمليات الإجلاء من أفغانستان أظهرت مرة أخرى مدى عدم كفاية الاتحاد الأوروبي في إدارة قضية الهجرة.

-اعلان-



وقد أجرى رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي تقييمات حول أفغانستان والمهاجرين الأفغان، والتي تحتل مكانة بارزة في أجندة البلاد والسياسة الخارجية في المؤتمر الصحفي الذي عقده.

وقال دراجي منتقداً الاتحاد الأوروبي (EU) بشأن الهجرة غير النظامية على أساس الوضع في أفغانستان وإجلاء الأفغان.

“إن إجلاء الأفغان أظهر مرة أخرى مدى عدم كفاية الاتحاد الأوروبي في إدارة قضية الهجرة.

الاتحاد الأوروبي متحد في العديد من المبادئ لا يمكن أن تواجه هذه المشكلة، وهذه مشكلة في وجود الاتحاد”.

“هناك دول تقول” لا نريد مهاجرين “في مواجهة تلك المأساة الرهيبة”

كما قال دراجي متذكراً ما حدث أثناء الإخلاء من أفغانستان، “هناك دول تقول” لا نريد مهاجرين “في مواجهة تلك المأساة الرهيبة، لا أعرف إذا كنت تتذكر، لكن كيف ستفعل ذلك؟”.

وكرئيس لمجموعة العشرين، صرح دراجي أنه يواصل النظر في استضافة قمة مجموعة العشرين الاستثنائية في أفغانستان.

وأن اتصالاته مستمرة حول هذا الموضوع، مضيفاً: “سنرى ما سيحدث في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

-اعلان-



على أي حال، ستُعقَد مجموعة العشرين بعد الجمعية العامة للأمم المتحدة “.

وصرح ماريو دراجي أنه خلال لقائهما بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مرسيليا مساء اليوم سيناقشان قضايا مثل أفغانستان والعلاقات بين البلدين والاتحاد الأوروبي وليبيا.

كما قال دراجي أن الاقتصاد الإيطالي يواصل النمو فوق التوقعات.