الولايات المتحدة تشتري 10 ملايين وحدة من عقار فايزر

0
310

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنهم اشتروا 10 ملايين وحدة من عقار الفيروس التاجي الفموي الذي طورته شركة فايزر، وتنتظر الموافقة من إدارة الغذاء والدواء.

وشدد الرئيس الأمريكي جو بايدن على أن العقار المضاد للفيروسات الذي طورته شركة فايزر في بداية هذا الشهر يقلل بشكل كبير من خطر دخول المستشفى ووفاة الأشخاص المصابين بفيروس كورونا. 

-اعلان-



وأكد بايدن أن العقار المعني ينتظر حالياً موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA)، “ومع ذلك، فقد اتخذت خطوات عاجلة لضمان توفير إمدادات كافية للشعب الأمريكي.

اليوم قمنا بشراء 10 ملايين وحدة من Pfizer المضاد للفيروسات من هذه الأدوية قبل نهاية العام الجاري، وأنا فخور بأن أعلن أنه سيتم توزيعها خلال عام 2022″ .

وشدد بايدن على أنه “أجرى الاستعدادات اللازمة حتى تكون الأدوية متاحة ومجانية للجميع”.

وأن العقار المعني سيسرعهم في مكافحة الوباء، لكن اللقاحات ما زالت سلاحهم الأقوى.

وأعلنت شركة فايزر أنها وقعت صفقة بقيمة 5.29 مليار دولار مع الحكومة الأمريكية لتسليم 10 ملايين دواء.

-اعلان-



وفي البيان الذي أدلت به الشركة، ذُكِر أنه في حالة موافقة إدارة الغذاء والدواء، سيبدأ تسليم الدواء هذا العام.

في 16 نوفمبر، تقدمت شركة الأدوية الأمريكية Pfizer بطلب إلى إدارة الأغذية والعقاقير (FDA).

للحصول على الدواء الفموي الذي طورته ضد فيروس كورونا لاستخدامه في المرضى المعتدلين وعاليِّ الخطورة.

وإذا تمت الموافقة على الدواء المعني من قبل إدارة الغذاء والدواء، فسيتم بيعه تحت اسم “باكسلوفيد” في غضون أسابيع قليلة، وسيُستَخدم في علاج الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم في المقام الأول.

-اعلان-



كما أعلنت شركة Pfizer في وقت سابق أن عقاقيرها خفضت معدلات الوفيات بنسبة 89 في المائة في المرضى الذين يعانون من المخاطر المتوسطة وعالية الخطورة.

وتقدمت شركة ميرك وهي شركة أدوية أمريكية أخرى بطلب إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في 11 أكتوبر للحصول على موافقة طارئة للدواء الذي طورته ضد فيروس كورونا.

وكانت إنجلترا الدولة الأولى التي وافقت على استخدام عقار “مولنوبيرافير” الذي تنتجه شركة ميرك.

وذكرت شركة ميرك أن مولنوبيرافير يقلل من خطر دخول المستشفى والوفاة بنسبة 50 في المائة في الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس حديثاً.