الوزير ورانك يقوم بتجربة الجرعة الأولى من لقاح VLP

0
901

سيطلق وزير الصناعة والتكنولوجيا في تركيا مصطفى ورانك الجرعة الأولى من لقاح VLP استناداً إلى جزيئات شبيهة بفيروس كورونا.

حيث تم تطويرها لصنع لقاح ضد فيروس كورونا، وتعتبر واحدة من أكثر طرق اللقاح ابتكاراً في أنقرة اليوم.

ووفقاً لبيان صادر عن الوزارة، فإن منصة TÜBİTAK Covidien-19 في تركيا لقاح VLP-time يعمل في إطار التجارب السريرية البشرية.

وهذا يعد  كمرحلة أولى للمتطوع الوزير ورانك، حيث إن الجرعة الأولى من اللقاح اليوم ستكون في مستشفى الأورام في أنقرة.

وسوف يغادر الوزير ورانك الذي سيخضع لفحوصات مختلفة بعد التطعيم يوم الأحد بعد قضاء الليلة في المستشفى.

سيحصل ورانك على جرعته الثانية بعد 21 يوماً

على عكس لقاح VLP الذي بدأ تطبيقه في تركيا، وليس عن طريق الحقن تحت الجلد في عضلات الذراع.

سيتم وضع اللقاح تحت الجلد، وسوف يتلقى ورانك الجرعة الثانية من اللقاح بعد 21 يوماً.

وفي مركز الأبحاث السريرية في مستشفى أنقرة للأورام، المرحلة 1، رئيس TÜBİTAK، سيتم تطعيم الأستاذ الدكتور حسن ماندال طواعية.

-اعلان-



36 مشارك في التجارب البشرية

تم تطبيق التجارب البشرية على لقاح VLP المرشح الذي تم تطويره نتيجة لمشروع مشترك بين Mayda Gürsel وزوجين من جامعة بيلكنت İhsan Gürsel.

حيث كان على مجموعتين من 18 زائد 18، إحداهما منخفضة والأخرى جرعة عالية، وستة من كل مجموعتين.

وقد كانت الدواء الوهمي، بمعنى آخر، يتكون من حقن لا تحتوي على مادة فعالة أو نشطة.

كما يتم الاحتفاظ بأسماء المتطوعين باستثناء الوزير ورانك ورئيس TÜBİTAK ماندال لتكون سرية.

حيث لا يمكن لموظفي الرعاية الصحية الذين يديرون اللقاح الحصول على معلومات حول محتوى الحقن في الشخص الذي يتم إعطاؤه.

ومن المتوقع أن ينتقل المرشح المبتكر للقاح للزوجين Gürsel إلى المرحلة 2 في يونيو والمرحلة 3 في أغسطس.

تقنية تقليد فيروس كورونا لتشكيل اللقاح

في اللقاحات من نوع VLP، تحاكي الجسيمات الشبيهة بالفيروسات الفيروس بطريقة لا تسبب العدوى.

وبينما تحفز هذه الجزيئات استجابة مناعية، فإنها لا تسبب المرض الفعلي بفيروس كورونا.

وميزة أخرى للقاح المرشح الذي طوره الزوجان Gürsel هي أنه يستخدم 4 بروتينات هيكلية للفيروس كمستضدات للقاح.

وعلى عكس لقاحات VLP الأخرى في هذا الصدد، حيث لا يوجد لقاح مرشح يدخل مرحلة التجارب البشرية السريرية في العالم.