المملكة المتحدة، جنازة الأمير فيليب، ويحضرها 30 شخص فقط بسبب قيد كورونا

0
772

يوارى جثمان الأمير البريطاني فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية يوم السبت الثرى في جنازة “احتفالية” بقصر “ويندزور”.

كما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن جنازة دوق “إدنبرة” في كنيسة “سانت جورج”.

وكانت داخل قلعة “ويندسور يوم السبت في الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي، (14:00 تغ)”.

كما حضر الجنازة 30 شخصاً فقط بسبب القيود التي تعيش في ظلها البلاد لمنع تفشي فيروس كورونا.

وتماشياً مع قواعد الإغلاق بسبب كورونا، ارتدى الحضور كمامات داخل الكنيسة.

وتمت مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، بينما جلست الملكة بمفردها حسب “بي بي سي”.

ووفقاً لقصر باكنغهام فإن “مراسم الجنازة كانت احتفالية ملكية تتماشى مع رغبات دوق إدنبرة”.

وقد قاد موكب نقل الجثمان إلى الكنيسة الفرقة الموسيقية العسكرية “غرينادير”، وخلفها ثلة من فيلق “هاوس هولد”، وقادة الجيش، بحسب المصدر نفسه.

وسار خلف النعش أبناء الدوق الأربعة، الأمير ويلز والأميرة الملكية ودوق يورك وإيرل ويسيكس، بالإضافة إلى حفيديه دوق كامبريدج ودوق ساسكس.

وفي 9 أبريل/نيسان الجاري، توفي الأمير فيليب عن عمر يناهز 99 عاماً.